دراسة على الأرانب تحذر من"البيسفينول"

مادة "البيسفينول" (BPA) تدخل في ﺗﺼﻨﻴﻊ العديد من ﺍﻟﻤﻨﺘﺠﺎﺕ كزجاجات ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻌﺎﺩ ﺍﺳﺘﺨدامها (رويترز)
مادة "البيسفينول" (BPA) تدخل في ﺗﺼﻨﻴﻊ العديد من ﺍﻟﻤﻨﺘﺠﺎﺕ كزجاجات ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻌﺎﺩ ﺍﺳﺘﺨدامها (رويترز)

أظهرت دراسة دولية أن مادة كيميائية تستخدم في تغليف وتصنيع زجاجات المياه يمكن أن تنتقل من الأم إلى جنينها، وتسبب مشاكل صحية طويلة الأمد للطفل عقب الولادة.

وأجرى الدراسة باحثون من جامعات بنسلفانيا وكولورادو وكاليفورنيا وكورنيل في الولايات المتحدة الأميركية ومعهد ماكس بلانك لعلم الأحياء التنموي في ألمانيا، ونشرت نتائجها في دورية "American Society for Microbiology" العلمية.

ورصد الفريق خطر "البيسفينول" (BPA) وهي مادة بلاستيكية تدخل في ﺗﺼﻨﻴﻊ العديد من ﺍﻟﻤﻨﺘﺠﺎﺕ كزجاجات ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻌﺎﺩ ﺍﺳﺘﺨدامها، والبطانة البلاستيكية لمعلبات الأغذية والمشروبات.

وأجريت الدراسة على الأرانب، ولاحظ الباحثون أن "البيسفينول" تسبب أثناء الحمل مشاكل صحية طويلة الأمد، مثل الالتهاب المزمن في الأمعاء والكبد لدى النسل.

ووجد الباحثون أن النسل لم يتعرض بشكل مباشر لمادة "البيسفينول" لكنها انتقلت إليه عبر الأم من خلال المشيمة وفي الحليب أثناء الرضاعة.

ويمكن أن تكون زيادة خطر الالتهاب المزمن سببًا لإصابة الطفل بـ سرطان القولون ومرض السكري، وفق ما قال الباحثون.

المصدر : وكالة الأناضول