هل يؤدي مجفف الشعر بعد الاستحمام لسرطان الدماغ؟

الرأس المبلول ليس بالونا حتى يُنفخ بسهولة بالهواء الساخن بعد الاستحمام!  (بيكسابي)
الرأس المبلول ليس بالونا حتى يُنفخ بسهولة بالهواء الساخن بعد الاستحمام! (بيكسابي)

د. أسامة أبو الرُّب

يتم تناقل رسالة عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقاته تحذر من استخدام مجفف الشعر (السشوار) بعد الاستحمام، زاعمة أن ذلك يؤدي إلى سرطان الدماغ. فهل هذا صحيح؟

وتقول الرسالة "نصيحة من أخصائي سرطان.. لا تستخدموا السشوار بعد الاستحمام مباشرة إلا بعد مرور 20 دقيقة كحد أدنى، لأنه في هذه الحالة تكون مسامات الرأس مفتوحة، وعند استخدام السشوار مباشرة يدخل الهواء بتلك المسامات داخل الرأس وذلك يسبب ورما في المخ".

ولا تحدد الرسالة اسم أخصائي السرطان الذي نقلت عنه "النصيحة"، ولا تعليل تسبب تجفيف الشعر المبلل بسرطان الدماغ!

أما الحقيقة فهي أن هذه الرسالة خاطئة تماما، فلا علاقة بين سرطان الدماغ واستخدام مجفف الشعر بعد الاستحمام.

وهناك نوعان من أورام الدماغ: الأولية التي تنشأ في الدماغ، وهذه ليست أسبابها واضحة لكن يعتقد أن هناك عوامل تزيد خطرها، مثل التقدم في العمر والوراثة والتعرض للإشعاع كالإشعاعات النووية.

أما النوع الثاني من أورام الدماغ فهي الثانوية، والتي تحدث نتيجة انتقال خلايا سرطانية من مكان آخر في الجسم إلى الدماغ.

أمر آخر هو أن الرأس المبلول ليس بالونا حتى يُنفخ بسهولة بالهواء الساخن بعد الاستحمام!

في المقابل، فإن من محاذير استخدام مجفف الشعر كما هو معروف: عدم الإفراط في استخدامه، وعدم تشغيل الهواء الساخن جدا لأنه قد يهيج فروة الرأس أو يؤذي الشعر.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

قال علماء في بريطانيا إنهم اكتشفوا أن الدهون تساعد في نمو الخلايا السرطانية من نوع "جليوما" (glioma cancer) التي تصيب الدماغ، وليس السكر كما كان يعتقد سابقا.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة