نوفمبر شهر التوعية بسرطان الرئة

رئة مدخن مصاب بسرطان الرئة (الأوروبية)
رئة مدخن مصاب بسرطان الرئة (الأوروبية)

تحتفل مؤسسات وهيئات في العالم بنوفمبر/تشرين الثاني كشهر التوعية بسرطان الرئة، وبهذه المناسبة نقدم مجموعة من المعلومات عن هذا المرض.

ووفقا لمؤسسة الحسين للسرطان في الأردن، فإن سرطان الرئة هو نوع من السرطان الذي ينشأ في الرئة، وهو يصيب عادة الأشخاص فوق سن 45 عاما، ومن النادر أن يصيب الأصغر سنا.

وتضيف مؤسسة الحسين للسرطان على موقعها الإلكتروني -وهي مؤسسة وطنية مستقلة غير حكومية وغير ربحية، تأسست عام 1997 لمكافحة مرض السرطان في الأردن ومنطقة الشرق الأوسط- أن سرطان الرئة يقسم لنوعين:

  • سرطان الرئة صغير الخلايا، وهو سريع النمو والانتشار، ويبدأ عادة في الشعب الهوائية (الأنسجة في الرئة التي يدخل الهواء من خلالها)، ويمكن أن ينتشر بسرعة لأعضاء أخرى في الجسم، ويعتبر التدخين المسبب الرئيسي لهذا النوع من المرض، حيث إنه نادراً ما يصيب غير المدخنين.
  • سرطان الرئة غير صغير الخلايا، وهو أكثر شيوعاً، وهناك عدة أنواع منه، وكل نوع يتميز بنوع مختلف من الخلايا السرطانية التي تنمو وتنتشر بطرق مختلفة.

وتقول مؤسسة الحسين للسرطان إن تدخين السجائر يعد السبب الرئيسي الوحيد للإصابة بسرطان الرئة؛ فكلما زادت كمية السجائر الذي يدخنها الشخص عبر الوقت زادت فرصة الإصابة بسرطان الرئة.

وتضيف أن تدخين أنواع أخرى من منتجات التبغ مثل السيجار والغليون والأرجيلة (الشيشة) يزيد فرصة الإصابة بسرطان الرئة. ومع هذا، يمكن أن يصاب غير المدخنين بسرطان الرئة.

كما توجد عوامل أخرى للإصابة؛ مثل التعرض للتدخين السلبي، والتعرض الكثير للإسبست وغاز الرادون، والتعرض الكبير للإشعاع، وتلوث الهواء الشديد.

 الأعراض:

  • سعال مستمر لعدة أسابيع.
  • ألم في الصدر.
  • نفث الدم أو بلغم ملطخ بالدماء.
  • ضيق في النفس.
  • صفير في الصدر.
  • صوت صرير عال يدل على وجود انسداد في الشعب الهوائية.
  • خشونة في الصوت.
  • فقدان وزن غير مفسر.
  • ألم في العظام وحمى.

وتؤكد المؤسسة أهمية الكشف المبكر عن المرض، فكلما تم الكشف عن الإصابة بسرطان الرئة مبكرا زادت فرص النجاة.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية