تعرف على ملامح طب المستقبل

سيتمكن العلماء من إزالة الجينات المسببة للأمراض من الجنين باستخدام تقنية كريسبر (بيكسابي)
سيتمكن العلماء من إزالة الجينات المسببة للأمراض من الجنين باستخدام تقنية كريسبر (بيكسابي)

إنجاب دون الحاجة لرجل وجراحة يجريها الروبوت، هذه بعض ملامح الطب في المستقبل، والتي تفتح مزايا علاجية لكنها تثير إشكالات أخلاقية وقانونية أيضا.

يلقي تقرير لباحثين في مؤسسة جاكوبس -وهي منظمة غير ربحية مكونة من أطباء ومهندسين ورواد أعمال، تركز على الابتكار في المجال الطبي- الضوء على الطب المستقبلي.

ويقول الكاتب الرئيسي للتقرير بو برونسون إن العديد من هذه الابتكارات ستغير حياتنا، ولكنها في المقابل قد تثير إشكالات مثل موضوع الإنجاب دون الحاجة إلى رجل.

وهنا بعض ملامح طب المستقبل:

  • لن تعود هناك حاجة للرجل في عملية الإخصاب، إذ سيمكن للعلماء أن يصنعوا حيوانات منوية من خلايا مبيض المرأة الجذعية، بحيث تستخدم لإخصاب بويضتها.
  • سيتمكن العلماء من إزالة الجينات المسببة للأمراض من الجنين باستخدام تقنية كريسبر.
  • المرأة يمكنها الاختيار بين أن تحمل تسعة أشهر أو فترة أقل، ثم يتم وضع الطفل في رحم صناعي يكمل فيه فترة الحمل.
  • تطوير علاجات جديدة للأمراض العقلية.
  • الأدوية ستصبح إلكترونية مع مستشعرات حيوية.
  • سيارات الإسعاف ستكون ذاتية القيادة، كما ستستخدم الطائرات المسيرة للوصول لمن هم بحاجة الإسعاف.
  • الجراحة الطارئة سيقوم بها روبوت جراح.
  • جزيئات النانو ستستخدم لإزالة التضيقات في الشرايين ومنع النوبة القلبية.
المصدر : نيوزويك