نسبة الناجين من الأورام السرطانية بقطر 81.8%

كان للتطوّر الملحوظ بتشخيص وعلاج الأورام السرطانية أثر كبير في زيادة عدد الناجين (مؤسسة حمد الطبية)
كان للتطوّر الملحوظ بتشخيص وعلاج الأورام السرطانية أثر كبير في زيادة عدد الناجين (مؤسسة حمد الطبية)

قال مسؤول طبي في قطر إن نسبة الناجين من الأورام السرطانية للأعوام الثلاثة (2013-2015) في الدولة قد بلغت 81.8%.

وقال الدكتور الحارث الخاطر نائب المدير الطبي للمركز الوطني لعلاج وأبحاث السرطان التابع لـ مؤسسة حمد الطبية: كان للتطوّر الملحوظ في تشخيص وعلاج الأورام السرطانية أثر كبير في زيادة عدد المرضى الناجين من الأورام السرطانية بشكل عام ومن سرطان البروستات بشكل خاص.

وأضاف -في بيان صادر عن المؤسسة وصل الجزيرة نت- أن الإحصائيات المحلية تشير إلى أن معدل الناجين من الأورام السرطانية للأعوام الثلاثة (2013-2015) قد بلغ 81.8%، وهي "نسبة عالية تدلّ على جودة وفعالية الخدمات التشخيصية والعلاجية التي نقدمها لمرضانا في مؤسسة حمد الطبية".

ويشير الدكتور الخاطر إلى أن "هناك الكثير من العمل الذي يتطلب إنجازه لتحقيق مستويات أفضل لنسب ومعدلات النجاة من الأورام السرطانية، ولعلّ نقطة البداية في هذا المسار تتمثل في الفهم المشترك والمساهمة بشكل فاعل في نشر الوعي بسرطان البروستات، فكلّما ازداد فهمنا لهذا المرض تزايدت قدراتنا على تكثيف الجهود للتصدّي له وعلى تحسين النتائج العلاجية لدى المرضى".

وكانت تقارير نشرتها وزارة الصحة العامة قد ذكرت أن سرطان البروستات يعدّ أكثر الأورام السرطانية شيوعا بين الرجال في البلاد، ويليه سرطان القولون والمستقيم.

المصدر : الجزيرة