رواد مواقع التواصل يغردون حول الصحة النفسية

أسامة أبو الرب

شارك رواد مواقع التواصل الاجتماعي في احتفال العالم الثلاثاء باليوم العالمي للصحة النفسية، الذي أقيم هذا العام تحت شعار "الصحة النفسية في أماكن العمل".

وعبر وسم #اليوم_العالمي_للصحه_النفسيه كتب المغردون نصائح وآراء حول التعامل مع الأمراض النفسية.

حساب بشائر غرد "مرضك النفسي ليس عائقا ولا داعي للخجل جميعنا نمر بظروف ندخل باكتئاب ورهاب أنتِ قوية إذا تصديت للمرض وعالجته".

المغرد خالد العواجي ‏قدم نصيحة وقال "ضع لك أهدافا واعمل لإنجازها، ولن تشعر بأي اكتئاب أو إحباط وغيره، مهما كانت العثرات، قوتك الداخلية راسخة وثابتة".

حساب Meema غرد "لا تخجل من حالتك، التعب النفسي مثل التعب الجسدي يحتاج لرعاية واهتمام بصحتك، كلنا نمر بضغوط نفسية وفي النهاية نحن بشر".

حساب فرح‏ وجّه تحية قائلا "تحية لكل طبيب نفسي قاوم العادات والتقاليد التي تحارب الطب النفسي ولا تؤمن بمرضاهم، أسعدكم الله بقدر تعبكم".

المغرد عبد العزيز الدميجي‏ قال "إن من الأخطاء الشائعة بين الناس: اعتقاد أنه ثمة تلازم بين المرض النفسي، والبعد عن الله، وهذا خطأ، فكما أن المؤمن يُصاب بأمراض بدنية، فإنه كذلك يُصاب بأمراض نفسية".

من جهتها غردت سنابل بكل جرأة وانفتاح وثقة "أنا مريضة بالوسواس القهري ولا أخجل منه مثله مثل مرض الجسد وأتمنى أن تكون التوعية أكبر لأنه لا زال البعض يخجل".

أما حساب Esraa khalili فغرد تغريدة لافتة ومؤلمة قائلا "من رسومات أطفال حمص التي لا يمكن نسيانها: "طفل راسم شخوطة كتير وكاتب آخر شي ماما ميتة والبيت مكركب".

والصحة العقلية (Mental health) حالة من العافية على الصعيد العاطفي والنفسي والاجتماعي، وهي تؤثر على شعور الشخص وتفاعله وتأقلمه مع الحياة وأحداثها، كما أنها تحدد كيفية تعامل الشخص مع الضغوط وكيفية اتخاذ قراراته.

والمرض العقلي اضطراب يؤثر في طريقة تفكير الشخص ومزاجه وسلوكه، وتسببه عدة عوامل مثل الوراثة والجينات وأحداث الحياة التي يمر بها الشخص، مثل تعرضه للتوتر أو للاعتداء اللفظي أو الجسمي أو التحرش.

وتم تخصيص يوم العاشر من أكتوبر/تشرين الأول من كل عام يوما عالميا للصحة العقلية، ويهدف إلى زيادة الوعي بالقضايا المتعلقة بالصحة العقلية وتحريك الجهود لدعمها.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن الأشخاص الذين يعانون من مرض عقلي شديد يموتون عادة قبل الأصحاء، ويطلق على هذا اسم "الموت المبكر" (premature mortality)، ويقدر العمر المتوقع لدى المصابين بأمراض عقلية شديدة بأقل من 10 إلى 25 سنة مقارنة بالآخرين*.

ووفقا للمنظمة، فإن الأمراض العقلية الشديدة تشمل الذهان والاكتئاب المتوسط إلى الشديد، واضطرابات المزاج ثنائية القطب.

وتقول المنظمة إن الاكتئاب والقلق لهما تأثير اقتصادي كبير، وتقدر خسائرهما عالميا نتيجة تقليل الإنتاجية بمليار دولار سنويا.

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

تشكّل ألعاب الفيديو موضوعا مثيرا للجدل، بين من يرى أن لها آثارا سلبية على الصحة النفسية والجسمية، وبين من يقول إنها تنطوي على العديد من الفوائد. ونقدم هنا حجج مؤيديها.

كيف تؤثر بيئة العمل على الصحة النفسية؟ وما أبرز المشاكل النفسية التي تواجه الموظفين؟ عيادة الجزيرة تفتح لك أبوابها غدا الأربعاء للإجابة عن أسئلتك، فهل أعددت سؤالك؟

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة