تحذير ألماني من إعطاء الطفل منومات

وفق تقدير وزارة الصحة المحلية بولاية بافاريا الألمانية، ازداد عدد الآباء الذين يعطون أطفالهم أقراصا منومة (دويتشه فيلله)
وفق تقدير وزارة الصحة المحلية بولاية بافاريا الألمانية، ازداد عدد الآباء الذين يعطون أطفالهم أقراصا منومة (دويتشه فيلله)

حذر أطباء ألمان من إعطاء الأطفال الصغار أي أقراص منومة. وقال متحدث باسم الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين "قد يتسبب ذلك -حتى ولو بجرعات بسيطة- في إصابة الطفل بتوقف التنفس".

وأشار إلى أنه من الممكن أيضا أن تتسبب المواد التي تؤثر على المخ في جعل الطفل مدمنا. 

وبحسب تقدير وزارة الصحة المحلية بولاية بافاريا الألمانية، فقد ازداد حاليا عدد الآباء الذين يعطون أطفالهم أقراصا منومة، ولكن ليست هناك أعداد متاحة.

وقالت الوزيرة المحلية للولاية ميلاني هومل "يتعين علينا وقف هذا التوجه الخطير الذي يرصده أخصائيو طب الأطفال وعلماء حاليا". 

كما حذرت من حدوث "عواقب وخيمة للأطفال"، لافتة إلى أن هذه الأدوية يمكن أن تجعل الأطفال يتعلقون بها نفسيا، ويمكن أن تلحق أضرارا بأعضائهم الداخلية مثل الكبد والكلى.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

حذرت دراسة حديثة أعدها المستشفى الجامعي في العاصمة التشيكية براغ الأسبوع الماضي من أن الإفراط في تناول الحبوب المنومة قد يتطلب علاجا نفسيا، لكن الدراسة لفتت إلى أن اتباع بعض النصائح بمساعدة طبيب مختص يساهم في وقاية مستخدمي الحبوب من إشكالات نفسية سيئة.

يدعو الأطباء لإعادة النظر في استخدام الحبوب المنومة، بعد أن بينت دراسة موسعة أن هذه العقاقير تحمل في طيها خطرا فعليا متزايدا بالموت لأولئك الذين توصف لهم.

للحبوب المنومة سمعة سيئة، وعند استعمالها على عاتق الشخص وبدون وصفة الطبيب فهي خطيرة وقد تسبب الإدمان. لكن هذه الحبوب هي غالبا الأمل الوحيد للمصابين بالأرق المزمن، وتجري الآن أبحاث للتوصل إلى المنوم المثالي تجنبا للأعراض الجانبية التي تسببها الوسائل الحالية.

أكد معهد الجودة والكفاءة الاقتصادية بالقطاع الصحي أنه يمكن الإقلاع عن تعاطي المهدئات والمنومات بتقليل جرعتها تدريجيا تحت إشراف الطبيب، مشيرا إلى إمكانية تحقيق نتائج أفضل إذا ما خضع المريض بشكل إضافي لإشراف من قبل اختصاصي نفسي أو معالج نفسي.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة