الصحة المصرية: علاج 914 ألف مصاب بفيروس "سي"

عقار "السوفالدي" (أسوشيتد برس)
عقار "السوفالدي" (أسوشيتد برس)

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية أنه تم علاج 914 ألف مريض من فيروس التهاب الكبد "سي" على مستوى الجمهورية خلال الفترة من أكتوبر/تشرين الأول 2014 حتى ديسمبر/كانون الأول 2016.

وقال المدير التنفيذي للجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية الدكتور قدري السعيد "إن عدد المرضى الذين سجلوا في البوابة الإلكترونية للجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية خلال الفترة نفسها بلغ مليونا و542 ألفا و154 مريضا".

وأوضح قدري وفق ما نقلت وكالة الشرق الأوسط أمس الأحد أن عدد من تم تسجيلهم في أول ثلاثة أيام من فتح البوابة الإلكترونية للجنة بلغ 206 آلاف و196 مريضا، لافتا إلى أن اللجنة واجهتها مشكلات عدة خلال الفترة الأولى من العلاج بالأدوية الحديثة تمثلت في عدم توافر الأدوية اللازمة للعلاج، وقلة عدد الوحدات وبطء صدور القرارات وكثافة أعداد المرضى، إلى جانب أبرز المشكلات وهي وجود قوائم انتظار لأكثر من 350 ألف مريض.

وأضاف أنه مع تولي الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزيرا للصحة والسكان، رُصدت هذه المشكلات ووضعت حلول عاجلة لها، حيث جرى زيادة أعداد وحدات العلاج من 53 إلى 164 وحدة، منهم 63 خاصة بالعلاج على نفقة الدولة و101 للتأمين الصحي، بالإضافة إلى تفعيل لامركزية وميكنة عملية صدور قرارات العلاج، وتحديث البروتوكولات العلاجية، وكذلك إصدار شهادة الشفاء من فيروس "سي".

وأشار إلى أنه جرى اعتماد وتوفير العقاقير المصرية المثيلة، منوها بأن توفيرها ساهم في تقليل تكلفة العلاج وبالتالي إتاحة فرص العلاج لعدد أكبر من المرضى، فعلى سبيل المثال، جرى تخفيض سعر "السوفالدي" من 2200 جنيه إلي 435 جنيها، و"الدكلاتسفير" من 1315 جنيها إلى 60 جنيها، وبالتالي انخفضت تكلفة علاج المريض الواحد خلال 3 أشهر من 10 آلاف و545 جنيها قبل اعتماد العقاقير المصرية إلى 1527 جنيها.

المصدر : الشرق الأوسط

حول هذه القصة

كشفت دراسة ألمانية حديثة عن طريقة قصيرة الأجل لعلاج المرضى الذين يعانون من فيروس التهاب الكبد الفيروسي "سي" خلال ستة أسابيع فقط بدلا من 12 أسبوعا.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة