عـاجـل: مصدر في أوبك: وزير الطاقة السعودي يقول إن بلاده مستعدة لمواصلة خفض إنتاج النفط لما بعد عام 2022

الصحة العالمية: نحتاج 51 مليون دولار لعملنا بالموصل

منظمة الصحة: يستمر ارتفاع معدلات الخسائر البشرية الناجمة عن الإصابات الخطيرة بالمناطق القريبة من الخطوط الأمامية من الصراع بالموصل (الجزيرة)
منظمة الصحة: يستمر ارتفاع معدلات الخسائر البشرية الناجمة عن الإصابات الخطيرة بالمناطق القريبة من الخطوط الأمامية من الصراع بالموصل (الجزيرة)

قالت منظمة الصحة العالمية إنها تحتاج تمويلا إضافيا لتوفير حزمة كاملة من خدمات الرعاية الصحية للمتضررين نتيجة الصراع بالموصل في العراق، البالغ عددهم 2.7 مليون شخص.

وذكرت المنظمة -في بيان على الموقع الإلكتروني للمكتب الإقليمي لشرق المتوسط أمس الخميس- أنه لتوفير دعم كامل للاحتياجات الصحية الناجمة عن العمليات العسكرية في الموصل فإن المنظمة تحتاج 65 مليون دولار، لم تتلق منها إلا 14 مليون دولار أي 21% من المبالغ المطلوبة.

وذكرت أنه يستمر ارتفاع معدلات الخسائر البشرية الناجمة عن الإصابات الخطيرة في المناطق القريبة من الخطوط الأمامية، مع الحاجة لإحالة الكثير من حالات الإصابة من مدينة الموصل إلى مدينة أربيل شمالي العراق.

ومنذ 17 أكتوبر/تشرين الأول 2016 وحتى 18 يناير/كانون الثاني 2017، تم تحويل 1610 من المصابين المدنيين إلى المستشفيَيْن الرئيسيَيْن في أربيل لتلقي العلاج، إلا أن العديد من المستشفيات في الموصل قد تعرّضت لأضرار بالغة ولم تَعُد قادرة على توفير الخدمات الصحية لعموم السكان والمدنيين المصابين، ومن دون توافر هذه الخدمات يعاني المرضى مضاعفات خطيرة قد تفضي في بعض الحالات إلى الموت.

وتزداد فرص بقاء المرضى على قيد الحياة زيادة كبيرة إذا ما تلقّوا رعاية طبية في غضون ساعة واحدة من وقوع الإصابة - فيما يعرف "بالساعة الذهبية". ولردم هذه الهوّة، أقامت منظمة الصحة العالمية وشركاؤها مستشفى ميدانيا بسعة خمسين سريرا وغرفتَيْ عمليات في برطلة شرق الموصل، لمعالجة المصابين بإصابات حرجة.

وأكد المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط الدكتور علاء الدين العلوان أن منظمة الصحة العالمية تظل على التزامها بدعم الاستجابة المستمرة التي تقدِّمها وزارة الصحة وسائر الشركاء في مجال الصحة، إلا أن الحاجة مُلحّة لمزيد من التمويل لتوفير حزمة كاملة من الخدمات الصحية للمتضررين من العمليات العسكرية في الموصل.

المصدر : وكالة الأناضول,مواقع إلكترونية