قطر تفتتح منشأة لرعاية المصابين من العمالة الوافدة

ممثلون عن مؤسسة حمد الطبية وجهات رسمية أخرى مع أحد نزلاء "بيت أمان" (مؤسسة حمد الطبية)
ممثلون عن مؤسسة حمد الطبية وجهات رسمية أخرى مع أحد نزلاء "بيت أمان" (مؤسسة حمد الطبية)

افتتحت مؤسسة حمد الطبية في قطر أمس الثلاثاء رسميا "بيت أمان"، وهو مرفق مخصص لرعاية العمال الوافدين الذين هم في مراحل التعافي الأخيرة من الإصابات التي ألمت بهم، وينتظرون استكمال إجراءات عودتهم إلى أوطانهم.

ويقدم "بيت أمان" خدمات الرعاية للعمال الذين لم تعد حالتهم الصحية تحتاج إلى الإشراف الطبي الذي توفره أقسام الرعاية المطولة وإعادة التأهيل في مؤسسة حمد الطبية.

وقال رئيس مجموعة الرعاية المستمرة في مؤسسة حمد الطبية محمود الرئيسي -في بيان صادر عن المؤسسة أمس الثلاثاء وصل إلى الجزيرة نت- إن "بيت أمان يوفر بيئة صحية آمنة تساعد العمال الوافدين على استعادة عافيتهم بعد خضوعهم لمراحل العلاج الطبي فيما هم ينتظرون عودتهم إلى أوطانهم. يساعد هذا المرفق المرضى الذين أنهوا علاجهم في مؤسسة حمد الطبية على التعافي بالكامل والتكيف مجددا مع روتين حياتهم اليومية، لتمكينهم من العودة إلى نمط عيشهم الطبيعي قدر الإمكان".

وقد بدأت مؤسسة حمد الطبية تشغيل "بيت أمان" -الذي يحظى بدعم وزارة الداخلية- منذ سبعة أشهر.

من جانبه قال جيرمان موكيا -وهو مواطن نيبالي مقيم في بيت أمان منذ ستة أشهر ونصف إثر تعرضه لإصابة في الدماغ- " أتاح لي بيت أمان استعادة عافيتي بالكامل من الإصابات التي ألمّت بي في بيئة آمنة حانية، كما منحني فرصة معاودة حياتي بشكل تدريجي وممارسة مختلف الأنشطة اليومية مثل الطبخ والتنظيف وسواها. أودّ بهذه المناسبة أن أعبر عن مدى شكري وامتناني لمؤسسة حمد الطبية ووزارة الداخلية على دعمي ودعم أسرتي قبيل عودتي إلى النيبال".

ويأتي افتتاح بيت أمان في أعقاب التوسعة الحديثة التي شهدتها شبكة مرافق مؤسسة حمد الطبية، وشملت افتتاح وتشغيل مستشفيين جديدين هما مركز الأمراض الانتقالية ومركز قطر لإعادة التأهيل.

المصدر : الجزيرة