إبرة ذكية تجعل جراحات المخ أكثر أمانا

صورة من فيديو لإبرة الذكية منشور على صفحة جامعة أديلايد على اليوتيوب. الإبرة الذكية يمكن استخدامها لتسهيل جراحات المخ وجعلها أكثر أمانا، عبر تجنب حدوث نزيف بالمخ يهدد حياة المريض.
صورة من فيديو للإبرة الذكية منشور على صفحة جامعة أديلايد على يوتيوب
أعلن باحثون أستراليون تطوير إبرة ذكية يمكن استخدامها لتسهيل جراحات المخ وجعلها أكثر أمانا، عبر تجنب حدوث نزيف بالمخ يهدد حياة المريض.

وطور الجهاز الجديد باحثون بجامعة أديلايد، بالتعاون مع باحثين بجامعة ويسترن أستراليا، ومستشفى سير شارلز جايردنر في أستراليا، بحسب موقع "ساينس ديلي" المعنى بالأبحاث العلمية والتكنولوجيا.

وأوضح الباحثون أن الجهاز الجديد عبارة عن آلة تصوير دقيقة مزود بإبرة تشريحية ذكية تسمح للأطباء برؤية الشعيرات الدموية المهددة بالخطر أثناء عملية الوخز، مما يسمح لهم بتجنب حدوث أي نزيف قد يودي بحياة المريض أثناء الجراحة.

وقال البروفيسير روبرت ماكلولين رئيس قسم الضوئيات الحيوية بجامعة أديلايد "نطلق على هذه التقنية اسم الإبرة الذكية، لأنها تحتوي على كاميرا متناهية الصغر من الألياف الضوئية بحجم شعرة الإنسان، وتنبعث منها أشعة تحت الحمراء لرؤية الشعيرات الدموية قبل أن تتلفها الإبرة".

وأضاف أن "الشيء المثير هو الذكاء الاصطناعي وراء هذه التقنية، الذي يسمح للحاسوب بالتعرف على الشُعيرة الدموية وتحذير الجرّاح لتجنب حدوث نزيف بالمخ".

وأشار إلى أنه "جرى استخدام الإبرة الذكية بشكل تجريبي خلال الأشهر الستة الماضية في إجراء 12 جراحة في مستشفى سير شارلز جايردنر".

وقال البروفيسور كريستوفر ليند استشاري جراحة الأعصاب، بمستشفى سير شارلز جايردنر إن "الإبر الذكية ستفتح الطريق أمام إجراء جراحات أكثر أمانا، مما يسمح بنجاح جراحات لم نكن قادرين على إجرائها من قبل".

وأعلن فريق البحث أن الإبرة الذكية ستكون جاهزة للتجارب السريرية بشكل رسمي في 2018، وتجرى مناقشات مع عدد من الشركات المصنعة للأجهزة الطبية الدولية من أجل تصنيع الإبرة الذكية في أستراليا. 

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

كشفت التنقيبات التي أجريت مؤخرا أن إنسان العصور الحجرية في شبه الجزيرة العربية قام بعمليات جراحية معقدة لفتح الدماغ، وتعد أقدم عمليات الجراحة الرئيسية في العالم حيث استخدمت فيها الأعشاب في تخدير المريض الذي كان يعاني من ورم في رأسه.

Published On 15/4/2001
صورة الجهاز الذي يظهر المعطيات بنسب عالية

بدأت كبرى المستشفيات التشيكية باستخدام تقنية حديثة لإجراء العمليات الجراحية في الدماغ البشري تعتمد على تكنولوجيا قائمة على التطابق والرنين المغناطيسي. وتقلل هذه التقنية من مخاطر إلحاق الضرر في دماغ المريض بنسب تصل إلى 80%.

Published On 1/10/2009
مليون طفل يمني مصابون بالشلل الدماغي

كشف الاختصاصي اليمني في جراحة المخ والأعصاب الدكتور يحيى الثور عن وجود مليون طفل يمني مصابين بشلل الأطفال الدماغي، وحذر من مخاطر تفاقم ظاهرة الأطفال المعاقين ذهنيا إذا استمرت حالة اللامبالاة الرسمية في الدولة والحكومة إزاء التوعية بالمرض وأسبابه وطرق الوقاية منه.

Published On 7/2/2007
الاطباء من اليمن حازم كحيل وفي الوسط الطبيب باسل بكر وفي اليسار شحادة العجرمي أثناء عيادتهم للمريض سليمان النجليي بعد ان اجرو له عملية تحرير النخاع الشوكي وتوسيع القناة الشوكية

قال أخصائي جراحة المخ والأعصاب بمستشفى دار الشفاء بغزة باسل بكر إن محدودية الإمكانيات من وسائل تشخيص حالات جراحة الأعصاب وافتقار غرف العمليات للتجهيزات الخاصة بجراحة المخ، لم يحولا دون إنجاز الأطباء جراحات كبيرة وخطيرة نسبيا وبالكفاءة المطلوبة.

Published On 16/5/2009
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة