بالفيديو.. تعرف على تقنيات زراعة الشعر

الصلع حالة تحدث عندما تبدأ بصيلات الشعر بالانكماش مع الوقت، مما يؤدي إلى نمو شعر أقصر وأرق (أي أقل سماكة)، وفي النهاية يتوقف نمو الشعر من البصيلات.

وتعد زراعة الشعر من طرق علاج الصلع، وهي تشمل طريقتين:

  • نقل وحدة الحويصلة (Follicular Unit Transplantation (FUT، وفيها تؤخذ شريحة من فروة الرأس، ثم تؤخذ بصيلات الشعر منها، ثم تزرع بالمنطقة المقصودة، وأما الجرح الذي يتكون نتيجة أخذ الشريحة فتتم خياطته وإغلاقه، وعادة ينمو الشعر ويغطي المنطقة.
  • اقتطاف وحدة الحويصلة (Follicular unit extraction (FUE، وفيها تؤخذ بصيلات الشعر مباشرة من فروة الرأس، وذلك عبر جهاز يستخدم الضغط السلبي (negative pressure)، ثم تزرع في المكان المقصود، وهي الطريقة الأحدث.

وفي حلقة سابقة من عيادة الجزيرة حول زراعة الشعر، استضافت رئيس قسم الجلدية بالمستشفى الأهلي في قطر واختصاصي الأمراض الجلدية الدكتور رائد الصمادي، الذي قال إن الحكم على نتيجة زراعة الشعر يتطلب الانتظار من ثلاثة إلى ستة شهور، لأن الشعر المزروع قد يسقط في البداية ثم يعود للنمو، لذلك للحكم على نتيجة العملية يجب الانتظار ستة شهور.

كما أكد أنه قبل إجراء عملية زراعة الشعر يجب فحص المريض وتحديد نوع الصلع الذي لديه، هل هو مثلا وراثي أم ناجم عن أمراض؟ وأيضا ما وضع فروة الرأس وطبيعة الشعر، والوضع الصحي العام.

وقبل إجراء العملية يفترض إجراء بعض الفحوصات المخبرية، مثل فحص الدم لتحديد ما إذا كان المريض يعاني بعض الاضطرابات كاضطرابات التخثر والأمراض المزمنة، والأمراض المعدية مثل التهاب الكبد الوبائي، مع فحص كامل للمريض.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

حملت دراسة أميركية أملا لمن يعانون من الصلع، إذ توصل علماء إلى أدوية يمكن من خلالها إعادة نمو الشعر بغضون عشرة أيام، وذلك بناء على تجارب أجريت على الفئران.

يبدأ الصلع لدى النساء بحدوث تباعد بين خصلات الشعر بالمنطقة المركزية من فروة الرأس حيث تقل كثافة الشعر وتنخفض سماكته. ومن عوامله التقدم في العمر والوراثة.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة