نجاح أول عملية زراعة كبد من متبرع حي بقطر

من اليمين لليسار: الدكتور حاتم خلف، أشرف زيد الذي أجريت له عملية زراعة الكبد، المتبرع أسامة طاهر (مؤسسة حمد الطبية)
من اليمين لليسار: الدكتور حاتم خلف، أشرف زيد الذي أجريت له عملية زراعة الكبد، المتبرع أسامة طاهر (مؤسسة حمد الطبية)

أعلنت مؤسسة حمد الطبية في قطر نجاح أول عملية زراعة كبد لمريض من متبرع حي في الدولة في الـ30 من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وذلك في بيان صدر أمس الأربعاء ووصل إلى الجزيرة نت.

وقال الدكتور يوسف المسلماني المدير الطبي بمستشفى حمد العام ورئيس لجنة زراعة الأعضاء بمؤسسة حمد الطبية "تم الإعداد لإجراء العملية من خلال الفريق الطبي عالي الكفاءة المكون من استشاريي زراعة وجراحة الكبد وأطباء التخدير، بالإضافة إلى فريق التمريض والفنيين التابع لمؤسسة حمد الطبية، وأجريت العملية بسهولة ويسر، واستغرقت عملية نقل الكبد من المتبرع حوالي 8 ساعات، بينما استغرقت عملية زراعة الكبد لدى المتلقي واستئصال الكبد المتليف حوالي 12 ساعة".

وأضاف أنه جرت الاستعانة عند إجراء العملية بفريق طبي كوري متخصص في زراعة الأعضاء مكون من 10 أطباء، حيث إنها الجراحة الأولى من نوعها في قطر، ويعد نجاح هذه العملية إضافة كبيرة لسجل إنجازات مؤسسة حمد الطبية.

وذكر المسلماني أن العمل جار لإعداد خطة مستقبلية لزيادة فرص إجراء عمليات زراعة الكبد من خلال التوسع في التبرع من الأشخاص الأحياء، وتحفيز وتنشيط التبرع بالأعضاء من الأشخاص المتوفين دماغيا من خلال الجهود المتواصلة لمركز "هبة" للتبرع بالأعضاء، وقال "نناشد الجمهور بالإقبال على تسجيل أسمائهم للتبرع بعد الوفاة لإنقاذ حياة كثير من المرضى وتحسين نوعية حياتهم".

من جانبه قال الدكتور حاتم خلف استشاري زراعة وجراحة الكبد والبنكرياس بمؤسسة حمد الطبية ورئيس الفريق الطبي الذي أجرى العملية إنه جرت إزالة الفص الأيمن من كبد المتبرع بما يعادل 65% من حجم الكبد ثم زرعه في المريض بعد استئصال الكبد المتليف، وتمت العملية بنجاح تام، وظل المريض بالمستشفى تحت رعاية طبية شاملة لمدة أسبوعين، وخرج بعد استعادة عافيته، بينما خرج المتبرع من المستشفى بعد أسبوع في حالة صحية ممتازة وعاد لممارسة حياته بصورة طبيعية.

‪الفريق الطبي الذي أجرى عملية زراعة الكبد‬ (مؤسسة حمد الطبية)

وأكد الدكتور خلف أنه بإجراء هذه العملية يصل إجمالي عمليات زراعة الكبد إلى 17 عملية منذ بدء برنامج زراعة الكبد بمؤسسة حمد الطبية، ولكن تعتبر هذه العملية الأولى من نوعها لزراعة كبد من متبرع حي، وتسجل قوائم الانتظار لزراعة الكبد من 20 إلى 25 حالة سنويا بانتظار توفر متبرعين.

من جهته، توجه المريض الذي أجريت له عملية زراعة الكبد -أشرف زيد 58 عاما – بالشكر إلى قيادة دولة قطر الحكيمة ومؤسسة حمد الطبية والفريق الطبي القائم على رعايته لما وجده من رعاية فائقة واهتمام بالغ بصحته حتى تماثله التام للشفاء.

من جهته، أثنى أسامة طاهر زيد (26عاما) -المتبرع وابن شقيق المريض- على الرعاية الصحية عالية الجودة التي تلقاها أثناء وجوده بالمستشفى، وتوجه بالشكر إلى الفريق الطبي الذي لم يتوان عن تقديم الدعم الكامل له ولعمه وتلبية احتياجاتهما المختلفة بسرعة وكفاءة عالية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

ينتظر آلاف المرضى بالولايات المتحدة الأميركية فرصة الحصول على أعضاء تبرع بها أصحابها لمن يحتاجها بعد موتهم. وقد سجلت أكثر من 7200 حالة وفاة بسبب نقص المتبرعين بالأعضاء عام 2005.

1/7/2008

يٌعد قانون زراعة ونقل الأعضاء البشرية الذي يعكف المجلس التشريعي بقطاع غزة على إقراره، نقطة تحول رئيسية على صعيد إطلاق العنان لإجراء عمليات زراعة ونقل أعضاء داخل القطاع، في وقت يشهد فيه القطاع الصحي هناك تقدماً ملحوظاً.

12/1/2011

أعلن علماء يابانيون نجاحهم في زراعة كبد بشري في الفئران من خلايا جذعية أخذت من الجلد والدم، وأشاروا إلى أن نجاحهم يدل على إمكانية تخليق أعضاء أخرى في المستقبل.

4/7/2013
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة