كريمات الشمس تضاعف فرصة الوقاية من التجاعيد

الدراسة وجدت أن التقدم بالسن مع تجاعيد وبقع أقل بالبشرة له علاقة قليلة بالحمية أو التوتر أو الجينات (فوتوليا/دويتشه فيلله)
الدراسة وجدت أن التقدم بالسن مع تجاعيد وبقع أقل بالبشرة له علاقة قليلة بالحمية أو التوتر أو الجينات (فوتوليا/دويتشه فيلله)

توصلت دراسة حديثة إلى أن استعمال النساء لكريمات الوقاية من الشمس عندما يغادرن المنزل يضاعف احتمالية أن يحتفظن بجلد أكثر شبابا وبه مقدار أقل من التجاعيد.

وأجرى الدراسة علماء في شركة "بروكتير وغامبل" التي تملك علامة "أولي" لمستحضرات التجميل، وشركة فحص "دي أن إي" (23andMe)، وشملت 155897 امرأة، عبر تحليل قاعدة بياناتهم الجينية.

ووجدت الدراسة أن التقدم في السن مع تجاعيد وبقع أقل في البشرة له علاقة قليلة بالحمية أو التوتر أو الجينات.

ومع ذلك فإن الدراسة لها محددات، مثل أنها أجريت من قبل شركة تجميل، كما أن الدراسة يجب أن تخضع لمراجعة وتتحصل على قبول للنشر في مجلة علمية، وستعرض الدراسة في الاجتماع السنوي للأكاديمية الأميركية لأطباء الجلدية في فلوريدا.

المصدر : تايمز

حول هذه القصة

أعلن باحثون أميركيون عن تطوير طبقة مرنة غير مرئية يمكن وضعها على الجلد لتخفيف مظهر التجاعيد والأكياس الدهنية تحت العين، وذلك لمن يرغبون بالاحتفاظ ببشرة شابة نضرة، خاصة كبار السن.

تعد طريقة ‫شد الوجه بالخيوط من الوسائل غير الجراحية الآمنة نسبيا للتخلص من التجاعيد، ومع ذلك لا يمكن اللجوء إليها بحالة التجاعيد ‫الكبيرة، كما أنه قد تسبب أحيانا استجابات تحسسية.

قال المختص بالأمراض الجلدية بألمانيا البروفيسور‫كريستيان راولين إن بقع الشيخوخة تعد بشكل عام غير خطيرة، ولكن ليس من ‫المستبعد أن تصبح خبيثة مع مرور الوقت، لذا ينبغي فحصها كل عامين.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة