باحثة غزية تعمل على كشف مبكر عن السرطان والسكري

تعمل الدكتورة عبير القططي -المختصة في علم الخلايا والأستاذة المساعدة في قسم الطب المخبري بجامعة الأزهر في غزة- على تطوير تقنية جديدة تسهم في الكشف المبكر عن مرضي السرطان والسكري.

وقالت الدكتورة إن بحثا شاركت به في ألمانيا درس الكشف عن أحماض نووية جزيئية صغيرة تسمى "مايكرو آر أن أي"، وهي تستخدم كعلامات للكشف المبكر عن سرطان البروستات.

وفازت عبير القططي بجائزتين للأبحاث العلمية، الأولى كانت ضمن فريق بحثي ألماني لتطوير وتطبيق الكشف المبكر عن مرض السرطان.

والجائزة الثانية هي "زمالة من أجل المرأة في العلم" مقدمة من اليونسكو بالشراكة مع رويال، واستخدمتها عبير لتطوير بحثها وتوسيعه.

وأضافت الدكتورة أن هذه الجزيئات سيستفاد منها ليس فقط للكشف المبكر عن السرطان والسكري، بل أيضا في العديد من الأمراض كأمراض الغدة الدرقية.

المصدر : الجزيرة