دراسة توصي بمكملات البروجسترون للحد من الإجهاض المتكرر

البروجسترون يلعب دورا أساسيًا في استقرار وتثبيت بطانة الرحم (الألمانية)
البروجسترون يلعب دورا أساسيًا في استقرار وتثبيت بطانة الرحم (الألمانية)

أفادت دراسة أميركية حديثة بأن مكملات هرمون البروجسترون تمثل علاجا آمنا وغير مكلف للحد من حالات الإجهاض المتكرر بين النساء اللاتي يعانين من مخاطر عدم اكتمال الحمل.

وأجرى الدراسة باحثون بكلية الطب بجامعة ييل بالتعاون مع جامعة إلينوي، ونشرت الخميس في دورية الجمعية الأميركية للخصوبة والعقم.

وتابع الباحثون حالة 116 سيدة لرصد تأثير العلاج بهرمون البروجسترون، وهو أحد الهرمونات الأنثوية، على الإجهاض المتكرر.

وأظهرت النتائج أن النساء اللاتي تناولن مكملات البروجسترون، عن طريق الحقن أو "الجل المهبلي" أو الأقراص، ارتفعت لديهن فرص اكتمال الحمل وإنجاب طفل بنسبة 68% عن مثيلاتهن اللواتي لم يتناولن تلك المكملات.

وعن السبب في ذلك، قال الباحثون إن البروجسترون يلعب دورًا أساسيًا في استقرار وتثبيت بطانة الرحم -وهي المسؤولة عن ثبات الحمل أو حدوث الإجهاض المتكرر خلال الأشهر الأولى من الحمل- وهو ما يعزز من فرص ثبات الجنين واستكمال الحمل بنجاح.

ويؤثر الإجهاض المتكرر على واحدة من كل 20 سيدة حامل خلال الأسابيع الـ23 الأولى من الحمل، مما يؤدي إلى فقدان الأجنة قبل اكتمال نموها.

وقالت أستاذة أمراض النساء والتوليد بجامعة إلينوي وقائدة فريق البحث ماري ستيفنسون "نحن سعداء جدًا بهذه النتائج التي تعزز الأدلة عن إمكانية استخدام البروجسترون علاجا مفيدا جدًا وغير مكلف وآمنا للعديد من النساء اللاتي لديهن تاريخ في الإجهاض المتكرر".

وأضافت "نحن بحاجة إلى دراسة البروجسترون كعلاج لفقدان الحمل المتكرر، مع تجربة عشوائية تشمل عددا أكبر من النساء للتحقق من صحة النتائج".

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قال متخصصون إن النساء الحوامل اللاتي تشخص إصابتهن بمرض السرطان لا يحتجن إلى الإجهاض، وبوسعهن البدء بالعلاج فورا دون القلق بشأن الآثار الجانبية للعقاقير أو العلاج الإشعاعي على الأجنة.

حذّر المعهد الاتحادي الألماني لتقييم المخاطر من بكتيريا الليستريا التي تتسبب في إحداث مشاكل صحية خطيرة، لاسيما النساء الحوامل, حيث يُمكن أن تتسبب في الإصابة بالتهاب السحايا وكذلك في حالات الإجهاض.

خلصت دراسة بريطانية حديثة إلى أن النساء اللواتي يعملن بدوام عمل متغير (متقلب وغير ثابت) هن أكثر عرضة بنسبة 80% لمشكلات الخصوبة، كما وجدت علاقة بين عمل النساء الليلي وارتفاع مخاطر تعرضهن للإجهاض.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة