كل ما تريد معرفته عن أطفال الأنابيب بعيادة الجزيرة

ما هو الإخصاب الصناعي؟ ومتى يستخدم؟ وما شروط نجاحه؟ وما نسب نجاحه؟ وهل هناك حالات لا يجدي فيها الإخصاب؟ عيادة الجزيرة تفتح لك أبوابها غدا الأربعاء للإجابة عن أسئلتك، فهل أعددت سؤالك؟

وتستضيف الحلقة الدكتور نبيل منير ترزي، وهو مدير مركز الإخصاب وأطفال الأنابيب في المستشفى الأهلي في قطر.

وترزي هو استشاري الجراحة النسائية والعقم وأطفال الأنابيب، وحاصل على زمالة الكلية البريطانية لأطباء النساء والولادة في لندن، وحصل على اختصاص العقم وأطفال الأنابيب من أمبيريال كوليج في لندن.

والدكتور أيضا رئيس سابق لجمعية الخصوبة الأردنية، وحاليا هو رئيس الرابطة العربية لجمعيات الخصوبة.

وستبث حلقة "عيادة الجزيرة" غدا الأربعاء في تمام الساعة السادسة مساء بتوقيت مكة المكرمة (الثالثة بتوقيت غرينتش) عبر خدمة البث المباشر على صفحة "طب وصحة" والجزيرة على فيسبوك.

ويمكن لمتابعينا إرسال أسئلتهم واستفساراتهم عبر التعليق على البث المباشر للحلقة لحظة بثها على صفحة "طب وصحة" على فيسبوك، أو عبر التعليق على خبر الإعلان عن الحلقة في موقع الجزيرة نت.

وفي حال عدم تمكنك من مشاهدة الحلقة مباشرة، فإنه يمكنك مشاهدتها على موقع الجزيرة نت في اليوم التالي، حيث ستنشر مع ملخص لأبرز المعلومات والنصائح التي احتوتها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يتحدث الدكتور مازن الزبدة الاستشاري في أمراض العقم والمساعدة على الإنجاب عن تقدم علمي مستمر تشهده عمليات “التلقيح خارج الرحم” المعروفة اصطلاحا بعمليات أطفال الأنابيب.

أشارت دراسة علمية سويدية إلى ارتفاع مخاطر الإصابة بالأورام السرطانية بين مواليد تقنيات المساعدة على الإنجاب، المعروفة بالإخصاب المجهري أو أطفال الأنابيب.

أثارت فتوى أصدرتها دائرة الإفتاء العام الأردنية رأت فيها أن لا ضرورة لعمليات تحديد جنس المولود في عمليات أطفال الأنابيب، جدلا في الأردن. ففي حين رأى فقهاء أنه لا يوجد نص يحرم الأمر، أكد أطباء مختصون أن العملية تتم بتوثيق علمي صارم.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة