دواء لـ"ألزهايمر" يعيد نمو الأسنان طبيعيا

الطريقة الجديدة تشجع الترميم الطبيعي للأسنان (الألمانية-أرشيف)
الطريقة الجديدة تشجع الترميم الطبيعي للأسنان (الألمانية-أرشيف)
اكتشف علماء بريطانيون طريقة طبيعية لإعادة نمو الأسنان التالفة في تقدم هام يمكن أن يقلل بدرجة كبيرة الحاجة إلى الحشوة المعروفة لملء تجويف السن التالفة.

فقد وجد الباحثون بجامعة كينغز كوليدج لندن أن عقارا صمم لعلاج مرض ألزهايمر لديه القدرة على تحفيز الأسنان لتكوين عاج جديد قادر على ملء التجاويف الكبيرة.

من المعروف أن الأسنان تستطيع بالفعل التغلب على مشكلة مناطق التلف الصغيرة باستخدام الأسلوب نفسه، لكن عندما تصبح الفجوات أكبر فيتعين على طبيب الأسنان وضع حشوة صناعية وإلا فستُفقد السن.

ويشار إلى أنه في حالة تلف السن أو فسادها يمكن أن يصبح اللب الداخلي مكشوفا مما يزيد خطر العدوى، وعندما يحدث ذلك سيحاول العاج -المادة الصلبة التي تشكل معظم السن- رأب الصدع وسد اللب.

لكن الباحثين وجدوا أن آلية الإصلاح الطبيعية يمكن تعزيزها إذا استخدم هذا الدواء (Tideglusib).

ويعمل الدواء المذكور بتحفيز الخلايا الجذعية التي يمكن أن تتحول إلى أي نوع من الأنسجة في الجسم، الموجودة بالفعل في اللب لتشكيل العاج الجديد.

وعلق الباحثون على هذه الطريقة الجديدة التي تشجع الترميم الطبيعي للأسنان بأنها يمكن أن تغني عن كل العلاجات الأخرى الترميمية وتقدم حلا طبيعيا أكثر للمرضى.

المصدر : إندبندنت

حول هذه القصة

قالت الرابطة الألمانية لأطباء الجهاز‬ ‫التنفسي إن أدوية الاستنشاق المعالجة للربو تؤدي لجفاف الفم الذي‬ ‫يؤدي بدوره لرائحة الفم الكريهة والتهابات الفم، كما يزيد من مخاطر حدوث تسوس ‫الأسنان.

أكد مركز حماية المستهلك بولاية بافاريا‬ ‫الألمانية أن السكر البني ليس أفضل للصحة من السكر الأبيض، إذ إن محتوى‬ ‫الطاقة بهما متساو، فضلا عن أنه يؤدي إلى تسوس الأسنان أيضا.

تعتبر المحليات الصناعية بديلا مناسبا للسكر بالنسبة لمرضى‬ ‫السكري، إذ إنها لا تؤثر على نسبة السكر في الدم، كما أنها لا تحتوي على ‫سعرات حرارية، ولا تسبب تسوس الأسنان.

إهمال علاج تسوس الأسنان يؤدي إلى توغل التسوس ووصوله لجذر السن، ويلجأ أطباء الأسنان في ألمانيا إلى علاج الجذور للمحافظة على السن لأطول فترة ممكنة، وفي حال عدم نجاح علاج الجذر يتم استئصال قمة الجذر كحل أخير للحفاظ على السن.

المزيد من صحة
الأكثر قراءة