الأميركيتان أول منطقة خالية من الحصبة

إتيين: القضاء على مرض الحصبة في الأميركيتين خطوة تاريخية (رويترز)
إتيين: القضاء على مرض الحصبة في الأميركيتين خطوة تاريخية (رويترز)

أعلنت منظمة الصحة للبلدان الأميركية (باهو) أمس الثلاثاء القضاء رسميا على مرض الحصبة في الأميركيتين.

وأصبحت الأميركيتان أول منطقة في العالم يعلن فيها القضاء على الفيروس واسع الانتشار الذي يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة مثل العمى والالتهاب الرئوي.

ويأتي الإعلان بعد تطبيق برنامج التطعيم الشامل ضد الحصبة والحصبة الألمانية والنكاف في أميركا الشمالية وأميركا الجنوبية وفي منطقة البحر الكاريبي على مدى السنوات الـ22 الماضية.

وتعد الحصبة -التي تؤدي إلى مضاعفات خطرة- رابعة الأمراض المعدية التي يمكن تجنبها بفضل التلقيح، وتم الحد من انتشارها في الأميركيتين.

وتم القضاء على الجدري سنة 1971 وشلل الأطفال في 1994 والحصبة الألمانية عام 2015.

ويكلل هذا الإنجاز الصحي جهودا تبذل منذ عشرين عاما في سياق حملة تلقيح واسعة ضد الحصبة والنكاف والحميراء في البلدان الأميركية برمتها.

وقالت مديرة منظمة الصحة للبلدان الأميركية التابعة لمنظمة الصحة العالمية كاريسا إتيين، في مؤتمر صحفي، إن هذا الإنجاز هو ثمرة التزام اتخذته البلدان الأميركية قبل عقدين (سنة 1994) بهدف استئصال المرض من المنطقة في مطلع القرن الـ21، ووصفت هذه الخطوة بأنها "تاريخية" للمنطقة والعالم.

وأعلنت اللجنة الدولية للخبراء المعنيين بالحصبة والحصبة الألمانية القضاء على المرض خلال الدورة الـ55 من اجتماع منظمة الصحة للبلدان الأميركية التي تعقد هذا الأسبوع في واشنطن بحضور وزراء الصحة في الأميركيتين.

وقبل بدء حملة التلقيح الواسعة سنة 1980، كانت الحصبة تودي بنحو 2.6 مليون شخص سنويا على الصعيد العالمي، كما تسبب هذا المرض الفيروسي في نحو 102 ألف حالة وفاة في الأميركيتين بين 1971 و1979.

المصدر : الألمانية + الفرنسية

حول هذه القصة

أعلن مسؤول صحي أن 19% من الذين أصيبوا بالحصبة بكاليفورنيا اضطروا لتلقي العلاج بالمستشفيات، لكنه لم تحدث حالات وفاة أثناء التفشي الذي أعلن مسؤولون أميركيون انتهاءه بعد إصابة 131 شخصا.

قد تؤدي الحصبة إلى أضرار في العين مثل تلف الشبكية أو العصب البصري، وقد يصل الأمر إلى حد‬ ‫الإصابة بالعمى، ولا سيما إذا كان الطفل يعاني من نقص فيتامين “أ”.

أظهرت نتائج دراسة حديثة أجرتها‬ ‫جامعة برنستون الأميركية أن الإصابة بالحصبة تُضعف مناعة الطفل لمدة‬ ‫سنتين إلى ثلاث سنوات.‬

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة