‫الأطعمة الحمضية قد "تأكل" أسنانك‬

الفواكه الحمضية قد تؤدي لتآكل مينا الأسنان (الألمانية)
الفواكه الحمضية قد تؤدي لتآكل مينا الأسنان (الألمانية)

حذرت مجلة "تسان رات" الألمانية من أن ‫الأطعمة الحمضية قد تلحق ضررا بالأسنان وتؤدي لتآكلها، حيث قد تتسبب العصائر ‫والفواكه الحمضية في الإضرار بطبقة مينا الأسنان.

‫ومن أعراض تآكل الأسنان حدوث حساسية فيها عند تناول المشروبات الساخنة ‫والباردة وكذلك عند تنظيفها.

‫وأوضحت المجلة أن الأحماض توجد بكثرة في البرتقال والأناناس والتفاح، ‫وكذلك الأطعمة المحتوية على أحماض الستريك أو الفسفوريك أو التفاح أو ‫الطرطريك التي تدخل في صناعة الحلويات.

‫وينصح بمحاولة تقليل الأطعمة والمشروبات الحمضية، كما ‫ينصح الأطباء بغسل الفم بالماء بعد تناول الأطعمة المحتوية على الأحماض.

‫‫ويساعد اللعاب على حماية الأسنان من خلال تخفيف الأحماض الضارة بها، كما ‫يقوم بإمدادها بالمعادن اللازمة لترميم طبقة المينا، ويمكن زيادة إفراز ‫اللعاب عن طريق مضغ العلكة الخالية من السكر، كما أن الحليب ومشتقاته يساعد على حماية الأسنان من التآكل.

‫يشار إلى أن طبقة المينا تكون عرضة للتآكل بصورة أكبر لدى الأشخاص ‫كثيري التقيؤ، والأشخاص الذين يعانون من جفاف دائم بالفم.

كما أن صرير ‫الأسنان أثناء النوم أو استخدام تقنية تنظيف خاطئة مثل الفرك الشديد ‫يرفعان خطر تآكل الأسنان، علما بأنه لا يمكن استعادة طبقة المينا بعد تآكلها.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

أكدت الجمعية الألمانية لحماية الأسنان "برودينت" أن اللعاب يعد بمثابة إكسير الحياة للأسنان، إذ لا تقتصر أهميته على ترطيب الأطعمة داخل الفم وتسهيل عملية بلعها، بل يمثل الحاجز الأول بالفم للوقاية من مسببات الأمراض.

يعد صرير الأسنان كابوساً مزعجاً ليس ‫للمصابين به فقط، بل للأشخاص المحيطين بالمريض أيضا، إذ إنه يقض مضجعهم‬ ‫ويسلب النوم من أعينهم.

ما هي الطريقة الصحيحة لتنظيف الأسنان؟ وكيف يمكن تبيض الأسنان الغامقة؟ وهل يبيض الفحم الأسنان؟ أسئلة أجابت عنها حلقة "عيادة الجزيرة" التي نالت حوالي 130 ألف مشاهدة مباشرة على فيسبوك.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة