حملة تطعيم واسعة بالكونغو وأنغولا ضد الحمى الصفراء

مسؤولون يتوقعون أن يشمل التطعيم 14 مليون شخص خلال عشرة أيام (رويترز)
مسؤولون يتوقعون أن يشمل التطعيم 14 مليون شخص خلال عشرة أيام (رويترز)
بدأت جمهورية الكونغو الديمقراطية وأنغولا هذا الأسبوع واحدة من أكبر حملات التطعيم الطارئة في أفريقيا بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية لكبح انتشار وباء الحمى الصفراء الذي أودى بحياة المئات هذا العام.

ويتوقع مسؤولون بالصحة أن يشمل التطعيم 14 مليون شخص خلال عشرة أيام، منهم 8.5 ملايين في العاصمة الكونغولية كينشاسا.

وقالت منظمة الصحة العالمية أمس الثلاثاء إن الآلاف أصيبوا بعدوى المرض منذ بداية تفشيه في أنغولا في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وأوضحت المنظمة أن تنفيذ عملية التطعيم ستكون "معقدة بشكل خاص"، وذلك نتيجة أن المرض انتشر في المناطق الحضرية وكثيفة السكان، وكذلك في الأقاليم الحدودية المتعذر الوصول إليها.

وحذرت المنظمة من أنه تم اعتبار منطقة الحدود مع أنغولا -التي تمتد لأكثر من 2600 كيلومتر- إلى جانب العاصمة الكونغولية كينشاسا مناطق عالية الخطورة بالنسبة لفيروس الحمى الصفراء. 

ويبلغ تعداد كينشاسا أكثر من عشرة ملايين نسمة، وتم بالفعل تطعيم مليوني شخص فقط منهم ضد المرض.

وقالت منظمة الصحة أمس الثلاثاء إن حملة التطعيم في أنغولا بدأت الاثنين، وإنه جرى نشر نحو 41 ألف موظف في نحو ثمانية آلاف موقع، مشيرة إلى توفر 17.3 مليون حقنة على مستوى المنطقة، ويصل عدد الحالات المشتبه في إصابتها بالمرض في المنطقة إلى ستة آلاف.

ويموت بعض المصابين جراء النزيف وتتوقف بعض الأعضاء عن العمل، وتوفي أكثر من أربعمئة شخص بالفيروس منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي. 

وتسارع الحملة خطاها في محاولة لوقف انتشار الفيروس قبل بدء موسم الأمطار في سبتمبر/أيلول الذي يشهد صعوبة في الوصول للمناطق النائية.

المصدر : الألمانية + رويترز

حول هذه القصة

أعلنت منظمة الصحة العالمية والحكومة السودانية اليوم الاثنين، أن 164 شخصا توفوا نتيجة الإصابة بمرض الحمى الصفراء خلال الأشهر الثلاثة الماضية في منطقة دارفور غربي السودان.

أعلنت أنغولا أن 37 شخصا توفوا جراء تفشي الحمى الصفراء في البلاد منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي، فيما رصدت ثماني حالات إصابة جديدة خلال الساعات الـ24 السابقة للإعلان.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة