مشاهدة التلفزيون أسوأ من الجلوس للمكتب

انتهت دراسة حديثة إلى أن مشاهدة التلفزيون لأكثر من ثلاث ساعات يوميا تسبب مخاطر صحية أكثر بكثير من الجلوس إلى المكاتب، ربما لارتباط ذلك بعادات سيئة كالتدخين وتناول وجبات الطعام وعدم القيام بأي مجهود بدني.

ووجدت الدراسة التي شملت مليون شخص ونشرت في مجلة "لانسيت" الطبية أن ممارسة الرياضة قد تطيل العمر.

وأظهرت أن من يجلسون لفترات طويلة ولا يمارسون أي نشاط هم الأكثر عرضة لخطر الموت المبكر.

وقالت إن تخصيص 30 دقيقة يوميا أو ساعة واحدة ثلاث مرات أسبوعيا لممارسة حركات وتمارين رياضية معتدلة كالمشي والهرولة سيعود بالفائدة على أي شخص، وقد يطيل من متوسط عمره.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

توصلت دراسة إلى أن العضلات التي تعمل عادة باستمرار لدعم أسفل الظهر قد تبلى تماما وتتوقف عن العمل فعليا بفعل ساعات من الخمول. ورغم أن التجربة أجريت على متطوعين جلسوا على الأريكة ثمانية أسابيع فإن ذلك قد ينطبق على من يجلس طويلا أمام شاشة التلفزيون.

3/10/2004

أشارت نتائج دراسات إلى أن برامج الأنشطة البدنية التي تشمل المدرسة والعائلة أو المجتمع لها أثر كبير في تخليص المراهقين من الخمول وتجديد نشاطهم. ولفتت النتائج النظر إلى أن الجمع بين التعليم الصحي ودروس التربية البدنية لها أثر إيجابي على مستويات الأنشطة البدنية.

23/9/2007

حددت منظمة الصحة العالمية ضغط الدم والتدخين والبدانة والخمول والجنس غير الآمن كأهم خمس أسباب لزيادة حالات الوفاة المبكرة على مستوى العالم. وقال تقرير جديد للمنظمة إن أكثر الأخطار جدية على الصحة بالدول الفقرة هو سوء التغذية والبدانة بالدول الغنية.

28/10/2009

توصل باحثون إلى أن الخمول البدني هو السبب الرئيسي للأمراض المزمنة كالبدانة والسكري ومرض الكبد الدهنية (غير الكحولي). كما أن انخفاض مستويات النشاط البدني للمسنين يصيبهم بقدر أكبر من تدهور المهارات الإدراكية كالتركيز والانتباه.

12/8/2011
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة