الحمى تنذر بإصابة الطفل بضربة شمس

الحمى بعد قضاء يوم في أحد الأماكن المفتوحة تنذر بإصابة الطفل بضربة شمس (الألمانية)
الحمى بعد قضاء يوم في أحد الأماكن المفتوحة تنذر بإصابة الطفل بضربة شمس (الألمانية)

حذرت غرفة الصيادلة الألمان من أن‬ ‫الحمى بعد قضاء يوم في أحد الأماكن المفتوحة تنذر بإصابة الطفل بضربة‬ ‫شمس، شأنها في ذلك شأن الرعشة ومشاكل الدورة الدموية، وهو ما يستلزم‬
‫استشارة الطبيب فوراً. ‬

‫ولتجنب التعرض لضربة شمس، ينبغي تجنب الطفل أشعة الشمس الحارقة وقت‬ ‫الظهيرة، مع ارتداء ملابس جيدة التهوية تغطي الجسم، وقلنسوة تغطي الرأس‬ ‫والأذنين ومؤخرة الرقبة وجزءا من الوجه.‬

‫أما الأجزاء المكشوفة من جسم الطفل فينبغي حمايتها بواسطة كريم واق من الشمس.‬

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

من أسباب ضربة الشمس ارتفاع درجة حرارة الجو، وعدم حصول الصائم على كمية كافية من الماء. وضربة الشمس حالة طبية خطيرة قد تؤدي في بعض الحالات إلى الوفاة.

إصابة عنيفة يسببها التعرض للحرارة لفترة طويلة، أو القيام بنشاط جسمي في جو حار. ويعتبر الشخص مصابا بضربة الشمس إذا تجاوزت درجة حرارته 40%.

الإجهاد الحراري هو مشكلة صحية، من أعراضها التعرق الشديد وتسارع نبض القلب نتيجة لفرط حرارة الجسم، وهو يمثل أحد المتلازمات الثلاثة المرتبطة بالحرارة، وأخفها التشنج العضلي الحراري وأشدها ضربة الشمس.

من أعراض ضربة الشمس التعرق الشديد والغثيان والدوار، وقد تؤدي الضربة إلى مضاعفات منها التشنجات، كما قد تؤذي الكلى والدماغ، وصولا إلى التسبب بموت الشخص؛ ولذلك على الحجاج اتقاؤها.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة