لون البول يحدد كمية الماء الواجب شربها

صورة من صفحة وزارة الصحة العامة القطرية على فيسبوك
صورة من صفحة وزارة الصحة العامة القطرية على فيسبوك

نصحت وزارة الصحة العامة القطرية بالانتباه إلى لون البول لدى الشخص لأنه يشير إلى كمية الماء التي يحتاجها الجسم.

وقالت الوزارة في منشور مصور على صفحتها على فيسبوك الاثنين، إنه إذا كان لون البول غامقا فيجب شرب الماء على الفور، أما إذا كان لون البول متوسط الاصفرار فعندها ينصح بشرب المزيد من الماء.

أما إذا كان لون البول فاتحا، فنصحت الوزارة قائلة: "جيد، استمر في شرب الماء".

ويفقد الجسم كمية كبيرة من السوائل في الصيف، خاصة في المناطق التي ترتفع فيها درجة الحرارة، مما قد يعرض الشخص إلى مخاطر الجفاف وضربة الحر إذا لم يتم اتخاذ الاحتياطات اللازمة.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

يحتاج الجسم لقرابة لترين من الماء يوميا، وتزداد هذه الكمية بفصل الصيف مع ارتفاع درجات الحرارة. وفي رمضان يجب الحرص على تزويد الجسم بالماء لتخفيف مخاطر الإصابة بالجفاف وضربة الحر.

الإجهاد الحراري هو مشكلة صحية، من أعراضها التعرق الشديد وتسارع نبض القلب نتيجة لفرط حرارة الجسم، وهو يمثل أحد المتلازمات الثلاثة المرتبطة بالحرارة، وأخفها التشنج العضلي الحراري وأشدها ضربة الشمس.

من أعراض ضربة الشمس التعرق الشديد والغثيان والدوار، وقد تؤدي الضربة إلى مضاعفات منها التشنجات، كما قد تؤذي الكلى والدماغ، وصولا إلى التسبب بموت الشخص؛ ولذلك على الحجاج اتقاؤها.

يوميا نسمع أخبارا عن وفيات نتيجة ضربة الشمس، وحاليا يصادف رمضان شهر الصيف، فكيف لي أن أحمي نفسي من ضربة الشمس وأنا صائم؟

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة