عيادة الجزيرة تستقبل أسئلتكم حول طوارئ الأطفال

ما هي أبرز الطوارئ الصحية التي قد تهدد الطفل في المنزل والمدرسة وخارجهما؟ وكيف تتعامل معها؟ وما الطريقة الصحيحة للتعامل مع الطفل المصاب بالحمى؟ وكيف تتصرف إذا دخل شيء في أذن الطفل أو أنفه؟ هذه الأسئلة وغيرها تتناولها عيادة الجزيرة غدا الأربعاء، فهل أعددت سؤالك؟

وتستضيف الحلقة د. محمد العامري استشاري أول طوارئ الأطفال ونائب مدير طوارئ الأطفال في مؤسسة حمد الطبية في قطر.

وستبث حلقة "عيادة الجزيرة" غدا الأربعاء في تمام السادسة مساء بتوقيت مكة المكرمة (الثالثة بتوقيت غرينتش) عبر خدمة البث المباشر على صفحة "طب وصحة" والجزيرة على فيسبوك.

ويمكن لمتابعينا إرسال أسئلتهم واستفساراتهم عبر التعليق على البث المباشر للحلقة وقت بثها على صفحة "طب وصحة" على فيسبوك، أو التعليق على خبر الإعلان عن الحلقة على موقع الجزيرة نت.

وإذا لم تتمكن من مشاهدة الحلقة مباشرة، فيمكنك مشاهدتها على موقع الجزيرة نت اليوم التالي، حيث ستنشر مع ملخص لأبرز المعلومات والنصائح التي احتوتها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

مع بدء العام الدراسي يتوجه الطلاب إلى مدارسهم وهم يحملون حقابهم وأحلام أهاليهم في مستقبل واعد، وهي أحلام لن تتحقق إلا بتمتع فلذات الأكباد بصحة جيدة تعطيهم القدرة والجلد على الدرس والتحصيل.

مع مضي أسبوع على بدء العام الدراسي يبرز موضوع الغذاء الذي يقدم للطفل بالمدرسة ودوره في نموه وتأثيره على صحته، وتقع على الأم والمدرسة مسؤولية توفير بدائل مغذية ومفيدة تغني عن ضنك الأغذية الفارغة.

أوصى علماء في جامعة ميونيخ التقنية بضرورة أن يمارس الأطفال الصغار الأنشطة الحركية لمدة لا تقل عن ساعة ونصف يوميا، مشددين على ضرورة الالتزام بذلك لتعويض تراجع معدل الحركة في وقتنا الحالي الذي أدى إلى قلة معدل اللياقة البدنية لدى الأطفال.

حذرت مؤسسة "صحة الطفل" الألمانية من خطورة الأغطية والوسائد على الرضيع أثناء النوم، إذ يمكن أن ينزلق الرضيع أسفلها ويصاب بالاختناق مما يهدد حياته، وقد يؤدي لوفاته. ‬

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة