دراسة: نصف الإنسانية سيستخدم النظارات الطبية

تغير سلوكيات المجتمع يساهم في زيادة معاناة قصر النظر (الأوروبية-أرشيف)
تغير سلوكيات المجتمع يساهم في زيادة معاناة قصر النظر (الأوروبية-أرشيف)
توصلت دراسات طبية في بلجيكا إلى نتائج مفادها أن نصف سكان الكرة الأرضية سيعانون من قصر النظر عام 2050، وذلك بسبب التغير الشامل في سلوكيات المجتمع حسب الدراسة.

وقال باحثون إن اعتماد أغلبية الناس على الشاشات للمطالعة والقراءة والعمل له تأثير سلبي كبير على العيون، كما أن الافتقار إلى الإضاءة الطبيعية، وضعف الإضاءة الصناعية خلال النظر إلى الشاشات، يؤذي العين ويتسبب في تلفها.

ولن يكون التصدي للإصابة بقصر النظر أمرا سهلا في السنوات المقبلة، إذ إنه مرتبط بنمط الحياة الذي يهمين عليه استعمال الشاشات. وأول خطوة في ذلك هي إبعاد العيون عن الشاشات وإعادة اكتشاف العالم الخارجي حسب الدراسة.

وكشفت الدراسة أن الفئة الأكثر تعرضا لهذا الخطر هم الأطفال لأنهم يبدؤون استعمال الشاشات في سن مبكرة جدا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

توقع خبراء بطب العيون أن يعاني نصف سكان العالم من قصر النظر بعد 35 عاما، وأشاروا إلى أن مليار شخص ممن يعانون من قصر النظر الشديد سيكونون عرضة لخطر العمى.

أوصت الرابطة المركزية لأخصائيي البصريات‬ ‫الألمان بفحص عيون الأطفال قبل الالتحاق بالمدرسة، وذلك لاكتشاف عيوب‬ ‫النظر مبكرا والتعامل معها، مثل مد البصر "طول النظر" وحسر البصر "قصر النظر".

كثيرا ما ينصح الوالدان أطفالهما بإشعال الضوء عند القراءة، فهل قلق الوالدين على عيون أولادهما هنا في محله؟ وهل تؤدي القراءة في الضوء الخافت إلى قصر النظر واضطرابات أخرى بالرؤية؟

بالنسبة لكثير من الرياضيين ممن يعانون من مشاكل قصر النظر، لا تكون العدسات اللاصقة العادية حلا عمليا، لذلك يلجأ كثير منهم إلى العدسات اللاصقة الليلية، لكن استعمالها له محاذير أيضا.

المزيد من صحة
الأكثر قراءة