النحاس مهم في حرق الدهون

النحاس ضروري لتحطيم الخلايا الدهنية (دويتشه فيلله)
النحاس ضروري لتحطيم الخلايا الدهنية (دويتشه فيلله)

قالت دراسة طبية حديثة إن النحاس يلعب دورا مهما وفعالا في حرق الدهون باعتباره أحد العناصر الغذائية الأساسية لأعضاء جسم الإنسان، إذ أظهرت الأبحاث قدرته على تحطيم الخلايا الدهنية في الجسم.

ووفقا للدراسة التي أجريت في مختبر لورنس بيركلي الوطني للطاقة (مختبر بيركلي) بجامعة كاليفورنيا، فقد اشتهر النحاس على مدى عقود بدوره في بعض الوظائف البيولوجية، إذ كان معروفا بأهميته في تشكيل خلايا الدم الحمراء وامتصاص الحديد وتطوير النسيج الضام ودعم نظام المناعة.

ويقول رئيس فريق الباحثين في مختبر بيركلي بجامعة كاليفورنيا، كريس تشانغ، إن النحاس ضروري لتحطيم الخلايا الدهنية بحيث يمكن استخدامه للحصول على الطاقة.

وأضاف أن النحاس يلعب دور المنظم في الجسم ويساهم في كسر الدهون باستمرار، لافتا إلى أن زيادة نسبة النحاس في الدم تسهم في مزيد من حرق الخلايا الدهنية.

وأوضح تشانغ أن النحاس متوفر بكثرة في العديد من الأطعمة مثل المحار والقشريات والخضروات والفطر والبذور والمكسرات والبقول.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)

حول هذه القصة

قال باحثون إن حلم الإفراط في الطعام مع عدم الخوف من السمنة وعدم الحاجة لممارسة التمرينات الرياضية بانتظام يمكن أن يصبح حقيقة بفضل اكتشاف طريقة تمكن الجسم من حرق الدهون المسببة للسمنة.

اكتشف فريق من العلماء بمعهد أميركي بروتينا يحرق الدهون ويمنع زيادة الوزن جرت تجربته على الفئران بصورة ناجحة. ويتم حاليا تجربة هذا العقار بشكل أولي على البشر لدراسة آثاره على البدانة ومشكلات حرق الدهون كارتفاع كوليسترول في الدم.

كشفت دراسة طبية أن خلل احتراق الدهون في الكبد يؤدي إلى البدانة. وتبين أن ضعف أكسدة الأحماض الدهنية قد يساعد في بدانة البشر، وأنه ينبغي على من يريد السيطرة على وزنه الانتباه إلى الدهون وإلى الكربوهيدرات أيضا.

كشفت دراسة تشيكية أن الشخير المستمر يمكن أن يكون مؤشرا على إصابة صاحبه بمرض السكري. وقالت الدراسة التي أعدها المعهد الصحي للأبحاث في العاصمة براغ بداية هذا الشهر إنه في حالة نقص الأوكسجين تقل عملية حرق الدهون والسكر.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة