اكتشاف جين يزيد خطر التصلب المتعدد

اكتشف باحثون جينا يزيد بنسبة 70% خطر الإصابة بمرض التصلب المتعدد "التصلب اللويحي"، وهو مرض يصيب الأعصاب، وقد يؤدي إلى الشلل أو العمى.

ووجد الباحثون لأول مرة جينا وراثيا مسؤولا بوضوح عن زيادة خطر الإصابة بمرض التصلب المتعدد.

وذكر فريق الباحثين من جامعة كولومبيا البريطانية بمدينة فانكوفر الكندية أن حاملي التبدل الوراثي في الجِين "NR1H3" زاد لديهم احتمال الإصابة بهذا المرض بنسبة 70%.

وقال الباحثون في مقال نشر بالدورية العلمية المتخصصة "نيورون"، إن هذا الاكتشاف يعزز فهم آلية هذا المرض والبحث عن علاجه.

وفي جميع أنحاء العالم، يبلغ عدد المصابين بمرض التصلب المتعدد حوالي 2.5 مليون شخص. وهو يصيب النساء أكثر من الرجال. وفيه يقوم الجهاز المناعي بتدمير أغماد المايلين الواقية التي تحيط بالألياف العصبية.

المصدر : الجزيرة + دويتشه فيله

حول هذه القصة

يعد التصلب العصبي المتعدد أحد الأمراض العصبية المزمنة، وغالبا ما يتم تشخيص الإصابة به في المرحلة العمرية المتراوحة بين 20 و40 عاما، وهو أكثر شيوعا لدى النساء. ويؤكد الأطباء أنه يمكن للمصابين به الاستمرار في ممارسة حياتهم ومباشرة أعمالهم بشكل طبيعي.

أعلنت شركة “بيوجين أيديك” للأدوية أمس الجمعة أن إدارة الغذاء والدواء الأميركية وافقت على علاجها الجديد لمرضى التصلب المتعدد، واسمه “بليجريدي” وذلك بعد تجربته على أكثر من 1500 مصاب بالمرض.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة