دراسة بقطر لاستخدام اللعاب بالكشف عن السكري

وجود خلايا ذهنية ضخمة في منطقة البطن والخصر قد يكون مؤشراً على احتمال الاصابة بمرض السكري مستقبلاً.

تمكّن عدد من الباحثين من مؤسسة حمد الطبية في قطر وكلية طب جامعة كورنيل-قطر من تحديد علامات حيوية لدى مرضى السكري، الأمر الذي يمكّن من فحص السكري ومراقبته عبر فحص اللعاب.

وقالت المؤسسة في بيان صادر أمس الاثنين حصلت الجزيرة نت على نسخة منه، إن من شأن استخدام اللعاب بدلاً من الدم لفحص ومراقبة مستوى السكر في الدم أن يوفر على المريض مشقة الألم الذي كان يعانيه خلال استخدام الطريقة التقليدية بفحص الدم.

ويعد التشخيص المبكر والعلاج في غاية الأهمية لمرضى السكري حيث إن من شأنهما الحد بصورة كبيرة من حدوث مضاعفات.

وقال البروفيسور عبد البديع أبو سمرة، رئيس قسم الطب الباطني بمؤسسة حمد الطبية ومدير المعهد الوطني للسكري والسمنة وأمراض الأيض وأحد العلماء المشاركين في الدراسة البحثية، "فحص السكري عن طريق عينة اللعاب، وليس عن طريق الدم، هو إجراء من شأنه تحسين وتطوير عملية الفحص للعديد من المرضى. هذا الأمر سيكون مريحاً وعلى الخصوص بالنسبة للأطفال الذين ينفرون من عملية أخذ الدم".

وأضاف أن ابتكار وتطوير أدوات حساسة جديدة للفحص هو من الوسائل المهمة جداً في مجال مكافحة مرض السكري. ومن شأنها المساعدة في معرفة وتحديد داء السكري الذي لم يتم تشخيصه، والمرضى الذين هم في مرحلة ما قبل السكري، مما ينتج عنه تحسين في إدارة المرض والحد من مضاعفاته.

وقد أظهرت الدراسة التي نشرت مؤخراً في مجلة الطب التطبيقي، أنه يمكن استخدام اللعاب في الفحص الجديد.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

الشعور بالتعب صباحاً قد يشير إلى انخفاض نسبة السكر بالدم ليلاً لدى مرضى السكري، شأنه في ذلك شأن العرق وارتفاع نسبة السكر صباحاً في حالة الصيام. (النشر مجاني لعملاء وكالة الأنباء الألمانية "dpa". لا يجوز استخدام الصورة إلا مع النص المذكور وبشرط الإشارة إلى مصدرها. ) عدسة: dpa

أوصت مثقِفة صحية جميع مرضى السكري الصائمين بقياس مستويات السكر بالدم في المنزل، سواء خلال فترة الصيام أو في الليل، لضمان تحكمهم بمستويات السكر، كما أوضحت مواعيد قياس سكر الدم.

Published On 19/6/2016
السكري ـ الكارثة الصامتة، والسعودية الثالثة عالميا

مع أن مرض السكري عذر طبي مقبول لإعفاء المريض من صيام رمضان، يصرّ كثير من المرضى على الصيام. فما الاحتياطات الطبية الواجبة في هذه الحالة؟

Published On 21/6/2016
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة