أول مركز عربي لعلاج إدمان الإنترنت بالجزائر

أنشأ مختصون نفسيون جزائريون مركزا لمكافحة وعلاج الإدمان على الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي ليكون ثالث مركز من نوعه في العالم إلى جانب آخرين، أحدهما في الصين والثاني في كوريا الجنوبية.

وقال الخبير الصحي الجزائري رؤوف بوقفة إن الهدف هو مرافقة مدمني الإنترنت من أجل التخلص تدريجيا من الولوج إلى هذا العالم الافتراضي.

وأشار إلى أن خطورة هذا النوع من الإدمان تكمن في أنه يبدأ من سن صغيرة وأمام عيون الأهل، مبينا أنه من الصعب الإقلاع عن هذه العادة مع التقدم في العمر.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أصبح استخدام الشبكة العنكبوتية عادة خارج السيطرة وليست مجرد أمر ضروري للحياة. فإدمان الإنترنت سلوك مرضي قهري -متصل ببعض استخدامات الإنترنت- يعطّل الحياة الطبيعية للفرد ويسبب ضغوطا شديدة على الحياة الاجتماعية والعمل، كما أنه يعتبر مشكلة نفسية وسلوكية عالمية.

افتتح مؤخراً بالولايات المتحدة مركز لعلاج إدمان الإنترنت، بهدف مساعدة أصحاب العادات الضارة في استخدام الشبكة العنكبوتية. يقول منظموه إنه مصمم على تحسس حالة واحتياجات كل فرد ويهدف لإطلاق هذه الشريحة نحو العالم الحقيقي مرة أخرى.

قال باحثون من جامعتي سوانسي البريطانية وميلانو الإيطالية إن الأشخاص الذين يدمنون تصفح الشبكة العنكبوتية فترات طويلة للغاية تزيد فرص إصابتهم بنزلات البرد, مقارنة بمن يقضون ساعات أقل.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة