روبوت ينجح في خياطة أمعاء

صورة من موقع إيكونوميست التي نقلت البحث
صورة من موقع إيكونوميست التي نقلت البحث
قال باحثون أميركيون إن روبوتا تمكن من إجراء جراحة لخياطة أمعاء خنزير، تحت مراقبة بسيطة من الأطباء.

وقد يمهد هذا الطريق لليوم الذي تجرى فيه العمليات المعقدة مثل جراحات الأعصاب وزراعة الأعضاء من قبل الروبوتات، بشكل يقلل نسب الخطأ ويزيد فرص نجاح الجراحة وحياة المرضى.

وجاء إعلان الباحثين في ورقة بحثية نشرت هذا الأسبوع في مجلة "ساينس ترانزيشينال ميديسن"، وأجرى البحث بيتر كيم من النظام الوطني لصحة الأطفال في واشنطن دي سي وزملاؤه.

وأطلق الفريق على روبوتهم اسم (STAR)، وهو اختصار لاسم (Smart Tissue Autonomous Robot)، الذي كان مزودا بمستشعرات وكاميرا ثلاثية الأبعاد وأداة تصوير حراري، ويتحكم فيه برنامج كمبيوتر.

وقام "ستار" بخياطة أمعاء خنزير تجارب في أربع عمليات، وأجرى الروبوت 60% من العمل لوحده، أما الباقي فأجراه تحت إشراف بسيط من الفريق الطبي.

وبعد أن أرسل الباحثون ورقتهم للنشر، قالوا إن الروبوت تمكن من إجراء الجراحة كاملة لوحده، أي بنسبة 100%.

المصدر : إيكونوميست

حول هذه القصة

بدأ قسم الجراحة في مستشفى الملك خالد الجامعي بالسعودية في استخدام تقنية الجراحة عن بعد عبر الاستعانة بالإنسان الآلي (روبوت) لمعالجة المرضى الذين يحتاجون لجراحات متنوعة وذلك للمرة الأولى في المملكة. وأجرى الجهاز الجديد بنجاح تام أربع عمليات في وحدتي الجراحة العامة وجراحة القلب.

لأول مرة في إنجلترا يتم استخدام رجل آلي (روبوت) جراحي بأذرع عدة في العمليات الجراحية المعقدة مما يشكل تقدما هاما في عالم الطب وخاصة علم الأورام.

يعتقد باحثون أن الروبوت قد يلعب دورا في تشخيص وعلاج الأطفال المصابين بالتوحد، إذ إنه وعبر التفاعل بينه وبين الأطفال فقد يشكل مقاربة جديدة في التعامل مع مرض التوحد.

بدأ تطبيق تقنية جديدة في المستشفى الوطني للأمراض العصبية بلندن في بريطانيا، يتم فيها استخدام الروبوتات لمساعدة مرضى الجلطة الدماغية على استعادة الحركة في أذرعهم.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة