تلوث الهواء يزيد مخاطر الإصابة بسرطانات مختلفة

Smog hangs over the International Finance Centre and the Yau Ma Tei typhoon shelter in Hong Kong, China, 30 November 2015. The United Nations Climate Change Conference, known as COP21, runs from happening from 30 November to 11 December in Paris, with the overall goal of agreeing on a plan to limit the global temperature warming to two degrees Celsius above its current level.
ضباب دخاني فوق هونغ كونغ (الأوروبية)
قالت دراسة جديدة إن تعرض المسنين بهونغ كونغ لتلوث الهواء فترات طويلة له علاقة بزيادة مخاطر الوفاة بأنواع مختلفة من السرطان، بينها سرطان الثدي والكبد والبنكرياس وسرطان الرئة.

وقال جي نيل توماس -الذي شارك في الدراسة وهو من معهد الصحة التطبيقية في كلية الطب والأسنان بجامعة برمنغهام في المملكة المتحدة– لخدمة رويترز هيلث عبر البريد الإلكتروني إن جسيمات صغيرة جدا يمكن أن تنتقل إلى مجرى الدم ولديها القدرة على التأثير في أي جزء من الجسم.

وبدأ الباحثون تعقب أكثر من 66 ألف شخص تتجاوز أعمارهم 65 عاما في هونغ كونغ بين 1998 و2001 وتابعوا حالاتهم حتى عام 2011. واستخدم الباحثون بيانات الأقمار الصناعية وأجهزة الرصد لتقدير كثافة الجسيمات الدقيقة في الهواء في منازل هؤلاء الأشخاص.

وذكرت هيئة الحماية البيئة الأميركية أن الباحثين ركزوا على الجسيمات الصغيرة جدا التي تعرف باسم جزيئات "بي أم 2.5" وتأتي من عوادم السيارات ومحطات الطاقة والمصانع.

وقد وجد الباحثون أنه كلما زاد تعرض منازل أولئك الأشخاص (مجال البحث) للجسيمات الدقيقة في الهواء زادت مخاطر الوفاة بسبب السرطان، ومن بين ذلك سرطان الجهاز الهضمي العلوي والكبد والقنوات الصفراوية والمرارة والبنكرياس.

وقالت جوليا سيساروني من إدارة الأوبئة في دائرة الصحة الإقليمية في منطقة لاتسيو في روما التي لم تشارك في الدراسة، إنها توصي منظمة الصحة العالمية بألا تزيد كثافة جزيئات "بي أم 2.5" في الهواء عن عشرة ميكروغرامات في المتر المكعب، علمًا بأن الأشخاص الذين كانوا مجال الدراسة تعرضوا إلى 34 ميكروغراما.

وقالت لخدمة رويترز هيلث بالبريد الإلكتروني إن الجسيمات الدقيقة تسبب السرطان لأنها تحتوي عادة على مواد كيمائية سامة وتسبب التهابات وأشياء أخرى.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

دفع اعتراف شركة فولكس فاغن بتلاعبها في نتائج اختبارات الانبعاثات من سياراتها خبراء بالبيئة والصحة للتساؤل إن كان مثل ذلك الخداع مسؤولا عن عدم تحقيق تقدم بتقليل وفيات تلوث الهواء؟

24/9/2015

أصدرت بكين أول تحذير لها على الإطلاق باللون الأحمر من تلوث الهواء مساء أمس الاثنين، ونصحت السكان بالبقاء في الداخل وعدم ذهاب الأطفال إلى المدارس بدءا من الثلاثاء وحتى الخميس.

8/12/2015

قالت دراسة أميركية إن النساء اللائي يعشن قرب طرق سريعة تلوث جوها عوادم السيارات قد يكن أكثر عرضة للإصابة بمشاكل العقم ممن يعشن بعيدا عنها حيث تكون جودة الهواء أفضل.

20/1/2016
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة