ترياق لغاز السارين القاتل قريبا

أطفال صغار بعد موتهم بسبب الغازات الكيميائية السامة في الغوطة الشرقية
أطفال سوريون ضحايا قصف النظام السوري بالغازات الكيميائية السامة في الغوطة الشرقية (الجزيرة-أرشيف)

حقق العلماء تقدما مهما في البحث عن ترياقات جديدة لمكافحة غاز الأعصاب القاتل (سارين)، حيث كشفت دراسة مشتركة لوكالة أبحاث الدفاع السويدية وجامعة أوميا كيف يمكن استخدام جزيئات معينة لعكس الآثار المدمرة للأسلحة الكيميائية.

ومن المعروف أن العقاقير مثل بام سي آي-2 (2-PAM CI) وأتش آي-6 (HI-6) كانت تستخدم في السابق لعلاج السارين والغازات القاتلة الأخرى في مواقف المكافحة.

لكن الدراسة الجديدة ستتيح للعلماء فهما أفضل لطريقة عمل المواد الكيميائية والتوصل إلى حلول ناجعة.

ويقول الباحثون إن هذا الاكتشاف يفتح المجال لفرص جديدة لإيجاد ترياقات للسارين وغازات الأعصاب الأخرى من خلال تصميم جزيئي على أساس التركيبة.

يشار إلى أن غاز السارين شديد السمية وعديم الرائحة، وتسبب في مقتل آلاف المدنيين خلال النزاع السوري المستمر، كما استخدم أثناء الهجمات في اليابان عام 1995 وفي العراق عام 2004، ويسبب شللا لعضلة الرئة، ومعروف بأنه يقتل خلال خمس دقائق في حال استنشاقه.

وأشارت صحيفة إندبندنت إلى أن المشروع بدأ قبل سبع سنوات، وبإمكان الباحثين الآن تقديم بنية كاملة ثلاثية الأبعاد تصور التفاعل بين جزيئات العقار إتش آي-6 وغازات الأعصاب القاتلة.

وكان المفتاح للاكتشاف هو القدرة على إزالة كيميائية السارين قبل تفككه إلى إنزيم أستيل كولين أستراز (acetylcholinesterase)، وهو بروتين مهم للجهاز العصبي المركزي.

المصدر : إندبندنت

حول هذه القصة

REUTERS/ A Tokyo subway worker gestures as a car at Tsukiji subway station of Tokyo Metro Hibiya Line moves off in Tokyo March 20, 2005. Subway workers observed a moment of silence at 8

لقي ثلاثة يابانيين اليوم مصرعهم داخل سيارة غرب البلاد فيما يبدو أنه عملية انتحار جماعي جديدة. وعثرت الشرطة على فحم محترق داخل السيارة فيما كانت منافذها مغلقة بإحكام. في سياق آخر أحيت اليابان الذكرى الـ11 للهجوم على مترو الأنفاق بغاز السارين السام.

Published On 21/3/2006
epa00142903 A crowd of thousands waits outside Tokyo court for a chance to attend sentencing proceeding in trial of Aum Shinrikyo religious cult leader Shoko Asahara, whose real name is Chizuo Matsumoto, Friday 27 February 2004. There were 4658 people lined up in front of the courthouse to participate in a lottery for 38 gallery seats. Asahara faces the

قالت وكالة كيودو اليابانية للأنباء اليوم الأحد إن عضوا سابقا في جماعة يابانية محظورة شنت هجمات بغاز السارين على شبكة مترو الأنفاق في طوكيو عام 1995 سلم نفسه للسلطات بعد أكثر من 16 عاما من الهروب.

Published On 1/1/2012
الموسوعة - Sarin-3D ball

غاز السارين هو أحد غازات الأعصاب الصناعية، بدأ استعماله 1938 في ألمانيا لقتل الحشرات. يؤثر على المحول العصبي الذي يشكل وصلة الربط بين الغدد والعضلات.

Published On 9/11/2014
المزيد من صحة
الأكثر قراءة