ارتفاع عدد وفيات حمى الضنك في شبوة

ارتفع عدد وفيات حمى الضنك بمديرية بيحان بمحافظة شبوة في اليمن إلى عشر خلال الشهر الجاري.

وقال مدير مستشفى المدينة إن الوفيات في تزايد مع وصول الحالات المصابة إلى 721 حالة مسجلة رسميا في المستشفى.

وتحدث عن انعدام الأدوية والأمصال الخاصة بحمى الضنك مما أدى إلى ارتفاع عدد الإصابات.

وناشد مدير المستشفى الحكومة والمنظمات ضرورة التدخل العاجل لإنقاذ المواطنين.

ويسيطر مسلحو جماعة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بشكل تام على معظم مناطق مديرية بيحان منذ مطلع مارس/آذار من العام الماضي.

وظهر وباء حمى الضنك باليمن في يونيو/حزيران الماضي، بينما ظهر في شبوة خلال مارس/آذار الماضي. ولا توجد إحصائيات رسمية لعدد المصابين بالمرض في مختلف أرجاء البلاد.

ووفقا لما قالته منظمة الصحة العالمية، فإن حمى الضنك يصيب نحو 390 مليون شخص سنويا، ويقتل أكثر من 22 ألفا حول العالم كل سنة، غالبيتهم من الأطفال.

ومن أعراض المرض الحمى والصداع الشديد وآلام المفاصل والعضلات وآلام العظام، والألم الشديد وراء العينين، وحدوث نزيف خفيف مثل نزيف الأنف.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

تفشىت حمى الضنك بمدينة عتق بمحافظة شبوة اليمنية، في ظل وضع صحي متردٍ، وذلك نتيجة تدمير المنشآت الصحية وحصارها من جانب مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع.

بلغ عدد الوفيات بسبب مرض حمى الضنك في عدن جنوبي اليمن 586 حالة، وارتفع عدد المصابين بالمرض إلى 8036 مصابا خلال الأسابيع الثلاثة الماضية.

قالت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء إنه تم الإبلاغ عن أكثر من ثلاثة آلاف إصابة بحمى الضنك في اليمن منذ مارس/آذار الماضي، مضيفة أن الإصابات الفعلية قد تكون أكثر من ذلك.

دقت مصادر طبية يمينة ناقوس الخطر في مديريات كريتر والمعلا والقلوعة والتواهي وخور مكسر نتيجة تفشي حمى الضنك. وأعلن مصدر طبي أن عدد الوفيات نتيجة انتشار الوباء وصل إلى عشرين.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة