هل تلتهم البلاستيك عندما تأكل السمك؟

قطعتان من (microplastics) لونهما أزرق وذلك في عينة من مياه البحر (الأوروبية)
قطعتان من (microplastics) لونهما أزرق وذلك في عينة من مياه البحر (الأوروبية)

أشارت دراسة حديثة أجريت في أسواق ولاية كاليفورنيا الأميركية وإندونيسيا إلى أن أكثر من ربع السمك المعروض يحتوي على جزيئات بلاستيكية، وسط تحذيرات من التهديد الذي تشكله للصحة.

وقالت الأمم المتحدة في تقرير إن ملايين الأطنان من الجزئيات البلاستيكية الصغيرة الناتجة عن الأكياس البلاستكية والزجاجات البلاستيكية والملابس تسبح في المحيطات وتهدد صحة البشر وسلامة النظام البيئي بالبحار.

وأضاف التقرير أن الإنتاج العالمي من البلاستيك ازداد بين 2004 و2014 بنسبة 38%.

ويؤدي التخلص من النفايات بشكل غير ملائم إلى انتهائها في المحيطات، فيما يزداد وجود ما تسمى (microplastics) -وهي جزيئات البلاستيك الأصغر من خمسة ملليمترات في الطول- بالمحيطات.

وفي عام 2010 تم التخلص من 4.8 ملايين إلى 12.7 مليون طن من البلاستيك في المحيطات، والتي تظهر في أمعاء الحيتان وببنية الكائنات البحرية.

المصدر : إندبندنت

حول هذه القصة

بينت دراسة أن مادة كيميائية مثيرة للجدل مستخدمة منذ عقود في إنتاج كميات ضخمة من حاويات المواد الغذائية ورضاعات الأطفال، مرتبطة بالعقم عند الذكور.

نشرت صحيفة ديلي تلغراف تحذير باحثين أميركيين للنساء الحوامل بتجنب الأطعمة المعلبة والمسخنة في المايكرويف وعبوات الماء البلاستيكية التي تُترك في الشمس بعد أن كشفت دراسة لهم أن مواد كيميائية معينة يمكن أن تزيد خطر إسقاط الجنين بنسبة 80%.

حذرت الرابطة الألمانية لأطباء أمراض الرئة من استعمال الأرضيات البلاستيكية المصنوعة من مادة البولي فينيل كلوريد (بي،في،سي) في غرفة الأطفال، لأن هذه المادة تزيد من خطر إصابة الأطفال بالربو.

يشكل البلاستيك إحدى أكثر المواد المستعملة صناعيا، فهو عازل للكهرباء ومنخفض الكلفة، ولكنه في الوقت نفسه يحمل آثارا صحية خطيرة على الإنسان والبيئة، مثل تطور الجهاز التناسلي لدى المواليد الذكور.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة