دراسة: الإكثار من البطاطا يرفع ضغط الدم

توصلت دراسة أميركية حديثة إلى أن تناول البطاطا -سواء كانت مخبوزة أو مسلوقة أو مهروسة أو مقلية- أربع مرات أسبوعيا، يرتبط بزيادة مخاطر الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم الذي من مضاعفاته الإصابة بالسكتة الدماغية أو النوبة القلبية.

وأجرى الدراسة باحثون من بوسطن في الولايات المتحدة، ونشرت في مجلة "بي أم جاي"، وشملت أكثر من 187 ألف رجل وامرأة في ثلاث دراسات كبيرة في الولايات المتحدة.

وتعد هذه الدراسة الأولى التي تحدد البطاطا كعامل لزيادة مخاطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

والأمر اللافت في الدراسة أنها تحدثت عن البطاطا المسلوقة والمخبوزة، والتي طالما تم اعتبارها مصدرا صحيا للكربوهيدرات، بل يتم التشجيع على تضمينها في النظام الغذائي الصحي.

ومن المعروف أن البطاطا المقلية ترتبط بمخاطر صحية نتيجة ارتفاع محتواها من السعرات الحرارية والدهون بسبب قليها في الزيت، وإضافة الصوديوم إليها، خاصة عند تقديمها في مطاعم الوجبات السريعة.

ولكن الجديد هنا هو أن الأنواع الأخرى من البطاطا التي لا تحضر في الزيت، بل في الماء المغلي (المسلوقة) والهواء الساخن (المشوية)، ارتبطت أيضا بارتفاع ضغط الدم.

المصدر : غارديان

حول هذه القصة

ربطت دراسة بين تناول رقائق البطاطا باستمرار والإصابة بتصلب الشرايين. وتحتوي هذه الرقائق على الأكريلامايد، وهي مادة تتفاعل مع الأحماض الأمينية وتوجد بأغذية يتطلب إعدادها القلي أو التحميص. وحسب بيانات إدارة الغذاء والدواء الأميركية فقد تسبب السرطان أو تلف الأعصاب إذا كان تركيزها عاليا.

البطاطا المقلية طبق أساسي في الكثير من المطاعم والوجبات السريعة، فهي لا تعدو أن تكون مجرد جزء جانبي من الطبق، بل يتناولها البعض لوحدها، طبعا من دون نسيان تغميسها بالكاتشاب والمايونيز وغيرها من الصلصات.

أكدت الغرفة الزراعية بمدينة أولدنبورغ الألمانية أن البطاطا غنية بفيتامين "ج"، إذ إن حصة واحدة من البطاطا المسلوقة بالبخار تحتوي على كمية من هذا الفيتامين تعادل تقريبا نظيرتها الموجودة في نصف ثمرة ليمون.

قال باحثون يوم الاثنين إن بإمكان الحكومات الإبطاء من التفشي المتزايد للبدانة أو وقفه إذا طبقت مزيدا من الإجراءات في السوق العالمية للمأكولات السريعة مثل البرغر ورقائق البطاطا والمشروبات الغازية.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة