الأجسام المضادة أحادية الخلايا لعلاج ألزهايمر

يشارك مرضى في تجارب على عقاقير تجريها وحدة علاج الذاكرة في مستشفى جامعة إمبيريال في لندن، وذلك بهدف معرفة إذا كانت مجموعة معينة من العقاقير قادرة على إبطاء ألزهايمر أو وقفه.

وخلال عقود من البحث، يعتقد علماء بأن مرض ألزهايمر وأمراضا أخرى تؤدي إلى الخرف تحدث نتيجة زيادة تدريجية في بروتينات غير طبيعية في المخ، فتتلف الخلايا وينكمش الدماغ وتتدهور الوظائف الإدراكية.

ويقول مستشار جراحة الأعصاب في مستشفى جامعة إمبيريال ريتشارد بيري إن معظم التجارب تهدف إلى الحد من إنتاج بروتين يدعي بيتا أميلويد يزيد تدريجيا في دماغ مرضى ألزهايمر.

وتجرى التجارب على مجموعة رئيسية من العقاقير، هي الأجسام المضادة أحادية الخلايا، وتهدف إلى تحديد من هم في مراحل المرض الأولى ومعالجتهم قبل بدء فقدان الذاكرة، من خلال إزالة تراكمات بروتين بيتا أميلويد من المخ.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تقرير دولي: كل 3.2 ثانية يصاب شخص بالخرف

وجد الباحثون أن اختبارا رخيصا للذاكرة المكانية اخترع في بريطانيا قبل عقد من الزمان، لا يمكنه فقط تشخيص ألزهايمر بطريقة موثوقة، بل يمكن أن يعطي أيضا تحذيرا منه قبل أشهر.

Published On 1/2/2016
In this photo taken Wednesday, Nov. 13, 2013, Jenny, an Alzheimer patient from Switzerland, is fed fruit by a Thai caretaker at Baan Kamlangchay care center in Chiang Mai province, northern Thailand. Thailand is poised to attract more Alzheimer’s sufferers from the Alpine country and elsewhere. In this pleasant city of Chiang Mai ringed by mountains "Baan Kamlangchay’’ will be followed by a $10 million dollar, holiday-like home scheduled to open before mid-2014 and a small Alzheimer’s unit within a retirement community set on the grounds of a former four-star resort. (AP Photo/Apichart Weerawong)

نتائج واعدة لاختبار ناجح على حيوانات المختبر تشجع العلماء البريطانيين لتجربة دواء جديد لأزهايمر على البشر في وقت لاحق هذا العام.

Published On 4/2/2016
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة