‫صحة الأسنان شرط للتبييض

تسوس ‫الأسنان غير المكتشف قد يسبب الشعور بالألم بعد إجراء‬ ‫التبييض (الألمانية)
تسوس ‫الأسنان غير المكتشف قد يسبب الشعور بالألم بعد إجراء‬ ‫التبييض (الألمانية)

قال البروفيسور الألماني ديتمار أوسترايش‬ ‫إن صحة الأسنان تعد شرطا أساسيا لإجراء عملية التبييض (Bleaching)‬ ‫من دون مخاطر، إذ ينبغي أن تكون الأسنان ودواعم الأسنان "اللثة" وتجويف الفم‬ سليمة وصحية قبل التبييض. ‬

‫وأوضح أوسترايش -وهو نائب رئيس الغرفة الألمانية لأطباء الأسنان- أن تسوس ‫الأسنان غير المكتشف قد يسبب الشعور بالألم بعد إجراء‬ ‫التبييض، لذا ينبغي حشوها أولا. ‬

‫كما ينبغي على طبيب الأسنان فحص الشقوق والتجاويف الناجمة عن صرير‬ ‫الأسنان -مثلا- أولا، فإذا كانت سطحية فقط فعادة ما يمكن إجراء‬ ‫التبييض.‬

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

قال طبيب أسنان أميركي أن هناك تقنية ليزرية جديدة لتبييض الأسنان وإعطائها لونا لؤلؤيا جميلا وابتسامة براقة، بدلا من اللون الأصفر الذي تتحول إليه الأسنان بسبب التدخين والمشروبات التي تحتوي على الكافيين كالشاي والقهوة.

أصبح تبييض الأسنان في السنوات الأخيرة واحدا من أشهر فروع طب الأسنان التجميلي, وقد تطور بشكل كبير، فما هي استخداماته؟ وما أنواعه؟ وهل له محاذير أو مضاعفات؟

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة