ووتش: الملايين ببنغلاديش يشربون الماء الملوث بالزرنيخ

امرأة من بنغلاديش تظهر يديها وعليهما آثار سنين من شرب الماء الملوث بالزرنيخ (أسوشيتد برس)
امرأة من بنغلاديش تظهر يديها وعليهما آثار سنين من شرب الماء الملوث بالزرنيخ (أسوشيتد برس)

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش أمس الأربعاء إن نحو عشرين مليون شخص في بنغلاديش ما زالوا يشربون الماء الملوث بمادة الزرنيخ بعد عقود من اكتشاف هذه المادة السامة في إمدادات المياه.

وأظهر تقرير جديد للمنظمة الحقوقية أن بنغلاديش أخفقت في اتخاذ الخطوات الأساسية اللازمة لمعالجة هذه المشكلة التي تقتل ما يقدر بنحو 43 ألف مواطن كل عام، خاصة في المناطق الريفية الفقيرة.

وتعود هذه المشكلة إلى سبعينيات القرن الماضي عندما حفرت الحكومة البنغالية ملايين الآبار الضحلة لتوفير المياه النظيفة لسكان القرى إلا أنها لم تدرك أن التربة كانت ملوثة بالزرنيخ الذي يتولد فيها بشكل طبيعي.

وقال الباحث في "هيومن رايتس ووتش" ريتشارد باور هاوس إن بنغلاديش لا تتخذ الخطوات الأساسية الواضحة لتخليص مياه الشرب التي يستخدمها ملايين الفقراء في القرى من الزرنيخ، مؤكدا أن أسباب وجود هذه المأساة الهائلة وانتشارها بشكل كبير هو الحكم السيئ.

وتعكف بنغلاديش على حفر الآبار العميقة لتوفير المياه من طبقات التربة غير الملوثة بالزرنيخ، إلا أن المجموعة الحقوقية قالت إن الحكومة لا تشرف بالشكل الصحيح على المشروع، حيث إن السياسيين يستخدمون الآبار الجديدة لتزويد أنصارهم بالمياه بدلا من تزويد المناطق الأكثر تضررا.

وكانت منظمة الصحة العالمية وصفت أزمة الزرنيخ في مياه الشرب في بنغلاديش بأنها "أكبر عملية تسميم جماعي لشعب في التاريخ".

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

قال خبير سموم فرنسي إنه عثر على آثار الزرنيخ المعدني المعروف شعبيا باسم “سم الفئران” في شعر نابوليون بونابرت, مما يقود إلى الاستنتاج بأن الإمبراطور المخلوع مات مسموما وليس نتيجة الإصابة بسرطان المعدة في الخامس من مايو/أيار عام 1821 عن 51 عاما.

تمكن باحثان سويسريان من اكتشاف طريقة عملية ورخيصة للكشف عن مادة الزرنيخ السامة في مياه الشرب، لتساهم في التعرف بسرعة فائقة على أكثر المواد غير العضوية السامة في المياه الجوفية، التي تتسبب في حدوث أضرار صحية بالغة لمئات الملايين حول العالم.

قال باحثون إن مياه الشرب تحتوي على مستويات مرتفعة من الزرنيخ، الأمر الذي يشكل تهديدا لحياة الملايين من الناس. وأوضحوا أن زيادة نسبتها عن المستوى الآمن قد تسبب أمراض الرئة والسرطان حتى بعد فترة طويلة من التوقف عن شرب تلك المياه.

خلصت دراسة في بنغلاديش إلى أن حمض الفوليك الموجود في الخضراوات الورقية يمكن أن يخفض بشكل كبير مستويات الزرنيخ في دم الأشخاص الذين يتعرضون فترة طويلة لهذا السم في المياه الجوفية، ويؤثر التعرض المزمن للزرنيخ على 100 مليون شخص في العالم.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة