الغالبية يجهلون كيفية تحفيز أذهان أطفالهم

كشف تقرير أعدته منظمة "أنقذوا الأطفال" بالتعاون مع جامعة لندن، أن غالبية الآباء والأمهات لا يملكون أدنى فكرة عن كيفية تحفيز القدرات الذهنية لأطفالهم في مرحلة الحضانة.

ويشير التقرير إلى أن تنمية القدرات الذهنية في هذه المرحلة مهمة للنمو العقلي للأطفال والارتقاء بأدائهم الدراسي.

وجاء في التقرير أن غالبية الآباء لا يدركون أهمية مرحلة الحضانة بالنسبة لأطفالهم، ولا يملكون معطيات حول كيفية تحفيز عقول أطفالهم، ويُترك الأمر في مجمله لدور الحضانة.

ويقول ستيفن ماكينتوش من منظمة "أنقذوا الأطفال" إن الحضانة يجب أن تكون دائما مكانا للعب والمرح، لكن على المعلمات مهمة إيجاد أجواء من المرح واللعب تحفز عقول الأطفال لمساعدتهم على تطوير اللغة وقدرات التواصل الاجتماعي في المدرسة.

ويؤكد الخبراء أن كثيرا من الأطفال الذين لا يستفيدون من مرحلة الحضانة في تنمية ملكاتهم، يواجهون صعوبات جمة بعد التحاقهم بالمدرسة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أثبت باحثون في جامعة كاليفورنيا الأميركية أن السيدات المسنات اللاتي يمشين بشكل منتظم أقل احتمالا للإصابة بضعف القدرات الذهنية, مقارنة بالسيدات اللاتي يتبعن أنماطا من الجلوس المستمر. ويساعد المشي في تجنب ضعف الذاكرة وفقدان مهارات الإدراك.

أظهرت دراسة أنه كلما زاد الوزن في منتصف العمر كلما ارتفع معه خطر تعرض المرء لضعف القدرات الذهنية في مراحل تالية في الحياة. وفسر الباحثون هذه النتائج بإصابة البدناء بأمراض القلب والشريان التاجي أو داء السكري.

زعمت دراسة ألمانية حديثة أن ممارسة ألعاب الفيديو بصورة دورية يمكن أن تعمل على تحسين بعض القدرات الذهنية كتنشيط الذاكرة والقدرة على توجيه الجسم والتفكير الإستراتيجي، وتناقض هذه المزاعم توصيات سابقة تحذر من اللعاب الإلكترونية ومخاطرها على نمو الطفل وقدراته الذهنية.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة