المساحات الخضر تقلل السكري وضغط الدم

كشفت دراسة أميركية حديثة أن زيادة المساحات الخضر في المناطق السكنية تقلل بشكل كبير من حالات الإصابة بالأمراض المزمنة، كالسكري وارتفاع ضغط الدم ونسبة الكوليسترول.

وأجرى الدراسة باحثون في الصحة العامة في كلية الطب وخبراء في كلية الهندسة المعمارية التابعتين لجامعة ميامي الأميركية، واستعان الباحثون بقياسات أحد الأقمار الصناعية لوكالة ناسا للمساحات الخضر، ونشرت الدراسة في المجلة الأميركية للطب الوقائي.

وتوصل الباحثون بعد دراستهم تقارير لربع مليون مريض فوق سن الخامسة والستين، إلى أن عدد المصابين بالأمراض المزمنة يقل بشكل كبير في أحياء متوسطي الدخل التي تكثر فيها الحدائق والمتنزهات.

ووجد الباحثون أن خطر الإصابة بالسكري في المناطق الزاخرة بالخضرة يقل بنسبة 14%، في حين تقل نسبة الإصابة بارتفاع ضغط الدم بنسبة 12%.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

توصل باحثون يابانيون إلى أن الأشخاص الذين يعيشون قرب الأراضي المزروعة والحقول الخضراء هم أطول عمرا من المقيمين داخل أبنية وعمارات إسمنتية. ووجدوا أن نوعية البيئة المحيطة بالإنسان, وخصوصا عند تقدمه في السن, تعتبر مؤشرا جيدا على فرص حياته.

نقضت دراسة أميركية جديدة الفكرة القائلة بأن مساحات المروج الخضراء بالمدن (النجيلة) تساعد في التصدي لانبعاثات الاحتباس الحراري المسببة لاحترار الكوكب. كما وجدت أن هذه الانبعاثات تقل بعدم وجود تلك المساحات، على الأقل بجنوب ولاية كاليفورنيا.

كشفت دراسة أجرتها جامعة هارفارد الأميركية ونشرت تفاصيلها صحيفة الإندبندنت أن الأشخاص الذين يعيشون بمناطق ذات مساحات خضراء، أو يمتلكون حدائق منزلية خاصة بهم، تقل لديهم نسب الإصابة بالأمراض الخطيرة.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة