مراكز صحية أميركية: زيكا سبب تشوهات المواليد

فريدن: لم يحدث من قبل في التاريخ أن كانت لدغات البعوض سببا في تشوهات لدى المواليد (أسوشيتد برس)
فريدن: لم يحدث من قبل في التاريخ أن كانت لدغات البعوض سببا في تشوهات لدى المواليد (أسوشيتد برس)

خلص مسؤولون بالقطاع الصحي في الولايات المتحدة إلى أن إصابة الحوامل بفيروس زيكا يسبب إصابة المواليد بصغر حجم الرأس "الصعل" وغيره من تشوهات المخ الحادة.

وقال مدير المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها توم فريدن أمس الأربعاء "الآن الأمر واضح، خلصت المراكز الأميركية إلى أن فيروس زيكا يسبب بالفعل صغر حجم الرأس. ليس هناك أدنى شك في أن زيكا يسبب صغر حجم الرأس".

ومنذ فترة، يقول مسؤولو صحة بالولايات المتحدة، وفي أنحاء مختلفة من العالم، إن دلائل علمية متزايدة تشير إلى أن الفيروس الذي يحمله البعوض هو السبب المرجح للزيادة المقلقة في حالات الصعل بمناطق أصابها الفيروس في البرازيل. لكن هذه أول مرة يعلنون فيها بشكل حاسم أن فيروس زيكا هو السبب المؤكد.

وقال فريدن إنه لم يحدث من قبل في التاريخ أن كانت لدغات البعوض سببا في تشوهات لدى المواليد.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قالت منظمة الصحة العالمية الخميس إن الباحثين مقتنعون الآن بأن فيروس زيكا يرتبط بالتشوه الخلقي "الصعل" وبمتلازمة غيلان باريه التي تضعف عضلات الجسم وتؤدي إلى الشلل.

أطلقت شركة روسية مشروعا جديدا يهدف إلى تعريف الناس بالفيروسات الخطرة مثل زيكا وفيروس الإيدز، وقد استعانت بمصممي حاسوب للعمل تحت إشراف أطباء وعلماء لتقديم تصاميم بمقاييس دقيقة.

قالت وزارة الصحة في سنت لوسيا الخميس إن رجلا وامرأة أصيبا بعدوى زيكا داخل البلاد، في أول إصابة من نوعها على الجزيرة الواقعة في البحر الكاريبي بالفيروس الذي ينقله البعوض.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة