الأسبرين يقلل إصابة المسنين بأمراض القلب

الباحثون حذروا من التناول المنتظم للأسبرين بالنسبة للأشخاص الأكثر عرضة للنزف (غيتي)
الباحثون حذروا من التناول المنتظم للأسبرين بالنسبة للأشخاص الأكثر عرضة للنزف (غيتي)

أفادت دراسة أميركية حديثة بأن جرعات منتظمة من الأسبرين يوميًا تقلل فرصة إصابة كبار السن بأمراض القلب والأوعية الدموية وسرطان القولون والمستقيم.

وأجرى الدراسة باحثون في عيادات مايو كلينيك الطبية الأميركية، ونشروا نتائجها أمس الثلاثاء في دورية "حوليات الطب الباطني".

لكن في المقابل، حذر الباحثون من التناول المنتظم للأسبرين بالنسبة للأشخاص الأكثر عرضة لنزف المعدة والأمعاء، لأن ذلك يمكن أن يؤدي إلى إصابتهم بالسكتات الدماغية التي تنجم عن نزف الدماغ، لذلك يجب أن يتناول هؤلاء الأشخاص الأسبرين تحت إشراف الطبيب.

ويمنع الأسبرين التجمع الطبيعي للصفائح الدموية من تكوين الجلطات الدموية -وفق ما أشار الباحثون- مما يتسبب في زيادة سيولة الدم، وبالتالي زيادة خطورة التعرض للنزف بالنسبة للأشخاص المصابين ببعض أمراض النزف مثل الهيموفيليا وأمراض الكبد الشديدة، وكذلك المصابون ببعض الأمراض التي تكون من مضاعفاتها حدوث نزف مثل حالات قرحة المعدة.

ونصح الباحثون الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين خمسين و59 عامًا بتناول جرعات منخفضة من الأسبرين بشكل منتظم، لأنهم أكثر عرضة من غيرهم لخطر الأمراض القلبية الوعائية، بشرط ألا يكونوا مصابين بالأمراض التي ينجم عنها نزف.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

طرحت إدارة الغذاء والدواء الأميركية “إف دي إيه” تساؤلات إزاء جدوى تناول الأسبرين لحماية الأشخاص الذين لم يعانوا من قبل من مشكلات بالقلب من قبيل النوبات القلبية والسكتات الدماغية.

6/5/2014

أشارت مراجعة واسعة لعدة دراسات علمية إلى أن تناول جرعة يومية صغيرة من الأسبرين، يمكن أن يقلل بشكل كبير خطر الإصابة أو الوفاة بسرطان الأمعاء والمعدة والمريء.

6/8/2014

توصلت دراسة إلى أن تعاطي الأسبرين بصفة منتظمة يمكن أن يزيد خطر الإصابة بسرطان الأمعاء، رغم فوائده في الحد من أنواع معينة من السرطان والوقاية من نوبات القلب وسكتته.

20/3/2015
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة