كيف تتخلص من رائحة الفم الكريهة؟

رائحة الفم الكريهة قد ترجع إلى البكتيريا المستقرة بين الأسنان أو إلى التهابات الجيوب الأنفية المزمنة. (النشر مجاني لعملاء وكالة الأنباء الألمانية “dpa”. لا يجوز استخدام الصورة إلا مع النص المذكور وبشرط الإشارة إلى مصدرها. ) عدسة: dpa
رائحة الفم الكريهة ترجع إلى البكتيريا المستقرة بين الأسنان أو إلى التهابات الجيوب الأنفية المزمنة (الألمانية)

قال طبيب الأسنان الألماني سباستيان ‫ميشائيليس إن رائحة الفم الكريهة ترجع إلى أسباب عدة، على رأسها بكتيريا ‫الأسنان.

وأضاف ‫ميشائيليس أن البكتيريا المستقرة بين الأسنان أو في جيوب اللثة‫ العميقة أو أسفل أطقم الأسنان المخلخلة، تتسبب في انبعاث الرائحة الكريهة. ‫وفي هذه الحالة يمكن القضاء على هذه الرائحة من خلال العلاج السليم ‫لدى طبيب الأسنان.

من جانبه قال طبيب الأنف والأذن والحنجرة البروفيسور توماس دايتمر إن ‫سبب رائحة الفم الكريهة قد يكمن في الأنف أو منطقة الحلق، حيث قد تتسبب ‫التهابات الجيوب الأنفية المزمنة أو تجمعات البكتيريا على اللوزتين في ‫انبعاث رائحة كريهة من الفم والأنف.

‫وإذا كان السبب يكمن في اللوزتين، فيمكن حينئذ إجراء جراحة، وإن كانت لا ‫تخلو من مخاطر، حيث يمكن أن تحدث حالات نزيف بعد العملية.

‫‫وللوقاية من رائحة الفم الكريهة، ينصح طبيب الأسنان البروفيسور كريستوف ‫بنز بتنظيف الأسنان بمعدل مرتين يومياً، مع استعمال خيط الأسنان أو ‫الفرشاة المخصصة للفراغات بين الأسنان في إحدى هاتين المرتين، بالإضافة ‫إلى تنظيف اللسان.

‫‫ومن المثالي أيضاً إزالة طبقة البلاك المتراكمة على الأسنان مرة إلى ‫مرتين في العام عبر إجراء تنظيف لدى طبيب الأسنان.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

نجحت إحدى الشركات الأميركية في تطوير منتج جديد يقضي على مسببات ما يعرف بالبَخَر المزمن أو رائحة الفم الكريهة. ويعاني أكثر من 27 مليون أميركي من هذه المشكلة التي تؤثر سلبيا على أعمالهم وحالتهم النفسية.

Published On 16/3/2002

ينصح باحثون من يعانون من رائحة الفم المزعجة أو الكريهة بتناول بعض الأدوية المضادة للحساسية. ويشير هؤلاء الباحثون إلى أن رائحة الفم الكريهة والمزمنة قد تتطلب من المريض مراجعة طبيب الأسنان أو أخصائي الأنف والأذن والحنجرة.

Published On 20/4/2002
إنتاج خلايا رئوية لعلاج مرض الرئة

توصل أطباء في الولايات المتحدة إلى أنه بالإمكان تشخيص مشكلات الرئتين من خلال رائحة الفم. وأشار الأطباء إلى أن الأشخاص المصابين بأمراض رئوية تصدر عنهم رائحة كريهة من أفواههم الأمر الذي يمكن معه تطوير فحص بسيط يساعد في تشخيص إصابة الرئتين عن طريق رائحة الفم.

Published On 9/5/2004
التخلص من بكتريا يحد من مخاطر الاصابة بسرطان المعدة

أوضحت مؤسسة الصليب الأخضر الألمانية أن عدة عوامل قد تزيد مخاطر الإصابة بقرحة المعدة، وتشمل الوقوع تحت ضغط عصبي والتدخين وتناول القهوة والإصابة بالبكتيريا الحلزونية المعروفة باسم “هليكوباكتر بيلوري”، وقد يتطور ذلك إلى الإصابة بسرطان المعدة.

Published On 11/6/2013
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة