"مصيدة الإنفلونزا" طريقة مبتكرة لمنع انتشار الفيروس

تقنية جديدة يمكن أن تساعد في منع انتشار فيروس الإنفلونزا (الجزيرة)
تقنية جديدة يمكن أن تساعد في منع انتشار فيروس الإنفلونزا (الجزيرة)

طوّر الباحثون طريقة جديدة لاصطياد فيروس الإنفلونزا يمكن أن تساعد في منع انتشار العدوى بين الناس.

فقد ابتكر العلماء بجامعة مانشستر البريطانية ما أطلقوا عليها "مصيدة الإنفلونزا" وهي عبارة عن غطاء نسيجي للكمامات ومرشحات الهواء يقوم بعزل الجسيمات الفيروسية المسؤولة عن الإنفلونزا.

وهذه التقنية تحاكي هياكل الكربوهيدرات الموجودة على أسطح الخلايا المبطنة للمجاري الهوائية التنفسية والمريء.

وقد توصل فريق العلماء إلى وسيلة لتثبيت البروتينات السكرية (مركبات مبنية من بروتين وسكر وتشمل الإنزيمات والهرمونات وبعض المستضدات) بنسيج كربوني أولا، وبعد ذلك بمواد أرخص مثل القطن. وأثبتت التجربة تمكن الجزيئات من التقاط والإيقاع بأكثر من 99% من فيروسات الإنفلونزا التي احتكت بها.

وقال د. إيان رولز من جامعة مانشستر إن "الدراسة أظهرت بالفعل أن هذه التقنية يمكن أن تبطئ انتشار فيروسات الإنفلونزا، ونأمل نهاية المطاف أن نتمكن من معالجة جميع مسببات الأمراض  باستخدام هذه التكنولوجيا".

ويهدف العلماء إلى زيادة تطوير هذه التكنولوجيا لاصطياد الفيروسات الأخرى التي قد تكون قاتلة، كتلك المسؤولة عن بعض أمراض الجهاز التنفسي مثل متلازمة "مرس" و"سارس".

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

تشير التحذيرات الصادرة من منظمة الصحة العالمية إلى أن الفيروس التاجي الجديد الذي ظهر في الشرق الأوسط العام الماضي ويعرف باسم “كورونا نوفل” قد يمتلك القدرة على الانتقال بين البشر.

28/5/2013

أعلنت وزيرة الصحة بالحكومة العراقية عديلة حمود، أمس الاثنين، اتخاذ سلسلة إجراءات استباقية لمنع الإصابة بفيروس الإنفلونزا الموسمية “إتش1 إن1” بينما أكدت انحسار الإصابات بمرض الكوليرا في عموم المحافظات.

15/12/2015

بعض الناس إذا ظهرت عليهم أعراض الإنفلونزا هرعوا إلى كبسولات المضادات الحيوية ظانين فيها الشفاء، ولكن الحقيقة هي أن المضادات الحيوية لا تستطيع علاج الإنفلونزا، كما أنها قد تؤذي.

14/5/2015
المزيد من صحة
الأكثر قراءة