تقنية مذهلة لعلاج السرطان النقيلي

التجارب السريرية على مرضى بشر قد تبدأ العام القادم باستخدام "مولد جسيمات نانوية" (دويتشه فيلله)
التجارب السريرية على مرضى بشر قد تبدأ العام القادم باستخدام "مولد جسيمات نانوية" (دويتشه فيلله)

توصل علماء إلى تقنية جديدة لعلاج السرطان وصفت بالمذهلة، والتي تستطع علاج السرطان النقيلي الذي انتشر إلى أجزاء مختلفة في الجسم، وذلك عبر استخدام تقنية النانو.

والسرطان النقيلي (metastatic cancer) هو سرطان تكوّن في منطقة أخرى منفصلة عن المنطقة الأولى التي نشأ فيها السرطان الأولي، فمثلا قد يبدأ السرطان في الأمعاء، ثم ينتقل إلى الكبد.

ويعتقد العلماء أن التقنية الجديدة تقدم علاجا للسرطان النقيلي في الرئة والكبد، وهما المسببان الرئيسيان للموت لدى المصابين بأنواع متعددة من السرطانات غير القابلة للشفاء والتي انتشرت في أرجاء الجسم.

وتعتمد التقنية على حقن المريض بمادة من السيليكون المسامي تم امتصاصها مع عقار مضاد للسرطان، وبعد حقنها في مجرى الدم فإن المادة تذهب إلى مكان السرطان حيث يتفكك السيليكون مطلقا المادة النانوية القاتلة للسرطان.

وأجريت الدراسة على فئران مصابة بسرطان ثدي غير قابل للعلاج انتشر إلى الرئة، وتبين أن نصف الفئران قد شفيت من المرض بعد ثمانية أشهر من المتابعة، وهو ما يعادل 24 عاما، وفقا للدراسات البشرية.

وقال قائد الفريق البحثي في معهد هيوستن الميثودي في "تكساس" مارو فيراري إن التجارب السريرية على مرضى بشر قد تبدأ العام القادم باستخدام "مولد جسيمات نانوية" لتحسين فاعلية الأدوية المضادة للسرطان، مؤكدا أن نتائج التجارب على الفئران غير مسبوقة.

المصدر : إندبندنت

حول هذه القصة

أعلن باحثون أسكتلنديون عن تطوير تطبيق جديد للهواتف الذكية، يساعد الأطباء في التعرف على أعراض مرض السرطان لدى المرضى المشتبه بإصابتهم به.

توصل العلماء إلى اكتشاف نقطة ضعف السرطان، الأمر الذي يمكن أن يقود إلى علاجات شافية للحالات الميؤوس منها التي انتشر فيها المرض في جميع أنحاء الجسم.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة