كيف تترجم شكل أظافرك لمعلومات عن صحتك؟

الأظافر تكشف الكثير عن صحة الجسم (دويتشه فيلله)
الأظافر تكشف الكثير عن صحة الجسم (دويتشه فيلله)

الأظافر الصحية هدف يسعى الكثيرون إليه، وأحيانا تخفي النساء الخلل في لونها بطلائها، ولكن شكل الظفر يشير إلى صحة البدن، فكيف نترجم الرسائل التي يرسلها الجسم عبر الأظافر؟

وتكشف حالة الأظافر الكثير عن صحة البدن، وهذه أبرز الرسائل التي تحملها أظافرنا:

  • الأظافر القابلة للكسر بسهولة: الأظافر الضعيفة القابلة للكسر بسهولة تشير إلى نقص في المواد المعدنية والفيتامينات في الجسم. أما لدى النساء فإن سهولة كسر الأظافر تنتج عادة عن كثرة استخدام مزيل طلائها، وفي بعض الحالات يكون هذا الضعف من أعراض اضطراب الغدة الدرقية أو الإصابة بمرض الداريية الجلدي (Darier’s disease).
  • تقعر الأظافر: أو ما يعرف بـ"الأظافر الملعقة" هو تغير في الشكل تتخذ فيه فجأة هيئة مقعر، وهو من علامات الإصابة بالنقص الحاد في الحديد، وفقا لتقرير نشرته مجلة "بريغيته" الألمانية.
  • اصفرار الأظافر: تغير لونها إلى الأصفر وهو رسالة واضحة من الجسم تخبرك بوجود خلل ما فيه، ربما يكون مشكلة في الرئة أو عدوى فطرية.
  • الأظافر الزجاجية: تضخمها وتقعرها مع تحول لونها لأبيض شفاف يشبه الزجاج، وهو علامة على مشكلات القلب والرئة، كما أن تغير حجم الأظافر يشير بذاته لاضطرابات الكبد.
  • البقع البيضاء: انتشار بقع بيضاء صغيرة على الأظافر يعرفه الكثيرون ويشير بوضوح لوجود نقص في الكالسيوم.
  • بقع خضراء أو زرقاء على الأظافر: الإصابة بعدوى فطرية تظهر عادة في شكل بقع خضراء أو زرقاء على الأظافر، لكنها قد تشير أيضا لضعف في القلب. أما ظهور هذه البقع عرضا فقد يحدث بسبب استخدام طلاء الأظافر أو لمس بعض المواد الكيميائية.
  • الخطوط الأفقية والعمودية: ظهور خطوط طولية أو عرضية بارزة على الأظافر يحدث عادة نتيجة الإصابة بمرض الحزاز الجلدي (Lichen planus). وتظهر الخطوط الأفقية البارزة بعد الإصابة بالتسمم أو بعدوى ما. أما ظهور الخطوط الطولية غير البارزة فهو في الغالب علامة على التقدم في السن ولا يشير لمرض معين.
المصدر : دويتشه فيله

حول هذه القصة

قال أطباء ألمانيون إن العلاج المبكر للفطريات التي تصيب أظافر أصابع القدم يساعد على تفادي هشاشة الظفر وتعرضه للتقصف والسقوط. وأكدت الرابطة الألمانية لأطباء الأمراض الجلدية أن الاكتشاف المبكر لهذا النوع من الفطربات في القدم سيسهل علاجه بصورة فعالة.

قد يكون دافعك لقضم الأظافر هو الملل، فأنت تجلس في المنزل وحيدا ولا يوجد شخص تحدثه. كما قد يكون قلقك بشأن الجدال الذي خضته مع رئيسك في العمل. وفي كلتا الحالتين النتيجة واحدة، أنت على الكرسي تأكل أطراف أظافرك.

حذرت الرابطة الألمانية لاختصاصي الأمراض الجلدية والتجميل من أن شحوب البشرة وسهولة تقصف الأظافر تشيران إلى نقص الحديد في الجسم، تماما مثل تساقط الشعر وتشقق زوايا الفم.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة