استئصال ورم وزنه 16 كلغ من بطن شابة

إيريانيتا روخاس راسما كانت تبدو كأنها حامل (الديلي ميل)
إيريانيتا روخاس راسما كانت تبدو كأنها حامل (الديلي ميل)
تتماثل شابة من البيرو عمرها 22 عاما للشفاء، بعد أن أجريت لها جراحة الأسبوع الماضي لاستئصال ورم وزنه 16 كيلوغراما من بطنها، ظلت تعاني منه منذ أكثر من ثماني سنوات.

وأجرى العملية أطباء في مستشفى لوايزا الوطني في ليما عاصمة بيرو، وذلك السبت الماضي 20 فبراير/ شباط.

واسم الشابة إيريانيتا روخاس راسما، وهي من منطقة يقطنها السكان الأصليون في إقليم لوريتو في شمال شرق بيرو.

وقال مدير مستشفى لوايزا الوطني لويس جارسيا بيرنال، إن قطر الورم يبلغ نحو خمسين سنتيمترا، مضيفا أن الشابة كانت تبدو كأنها حامل لكن بضعفي حجم الحمل الطبيعي.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قال جراح مخ أميركي إنه نجح في استئصال ورم يصعب الوصول إليه بشكل طبيعي بمخ طفل باستخدام بالون صغير منفوخ في أسلوب جديد قد ينقذ حياة الآلاف. ويتطلب هذا الأسلوب نفخ البالون ببطء على مدى عدة أيام لفتح ممر بالمخ دون إلحاق ضرر به.

تمكن أطباء أميركيون من إنقاذ حياة جنين لم يتجاوز الحمل به 21 أسبوعا عندما استأصلوا ورما بحجم حبة الخوخ من فمه وهو في رحم والدته.

استأصل الأطباء في فيتنام ورما يزن سبعة كيلو غرامات من بطن امرأة في أواخر السبعينيات من العمر، وكان يهدد حياتها بالخطر، وكان الورم ينمو في بطنها منذ قرابة ثلاثة عقود.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة