خوذة طبية لعلاج فرط النشاط والتوحد

وفقا للتقنية الجديدة يمكن علاج الأمراض النفسية والعصبية وتحسين القدرات الذهنية والمعرفة عن طريق مجسات إلكترونية لقياس موجات المخ (غيتي)
وفقا للتقنية الجديدة يمكن علاج الأمراض النفسية والعصبية وتحسين القدرات الذهنية والمعرفة عن طريق مجسات إلكترونية لقياس موجات المخ (غيتي)
زعم فريق من العلماء والأطباء النفسيين في فرنسا اكتشاف تقنية حديثة لعلاج الأطفال الذين يعانون فرط النشاط والاضطراب في الانتباه والتوحد، وهي تعتمد على التحكم بالمخ، وتعرف باسم "الارتجاع العصبي".

ووفقا للفريق، فإنه يمكن علاج الأمراض النفسية والعصبية وتحسين القدرات الذهنية والمعرفة عن طريق مجسات إلكترونية لقياس موجات المخ.

وأوضح أستاذ علم النفس في جامعة بوردو الفرنسية الدكتور جان أرتور ميكولو فرانش، أن هذه التقنية تعمل على تنبيه الجهاز العصبي المركزي، وتعالج اضطراب نقص الانتباه دون اللجوء إلى العقاقير الطبية، ولكن عن طريق استخدام خوذة مرتبطة ببرنامج منطقي يساعد على تنشيط المخ وتدريبه.

وتمت تجربة التقنية الجديدة على 170 طفلا تتراوح أعمارهم ما بين سبع سنوات و13 سنة، وذلك لمدة ثلاثة شهور في أربع جلسات أسبوعية في المستشفى، ثم في المنزل بعد التدريب على كيفية التحكم بالمخ؟

وتعمل الخوذة على تسجيل نشاط المخ ومساعدة المريض على تفادي الاضطرابات.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط

حول هذه القصة

أدمغة الأجنة في الأسابيع الأخيرة بالرحم تبني وصلاتها بمعدل مذهل، مما يجعلها عرضة للتأثر الشديد بالتغيرات في الثلث الأخير من الحمل والأطفال الخدائج عرضة لتغيرات كبيرة قد تسبب لهم التوحد.

طوّر باحثون أميركيون مركبًا دوائيًا جديدًا لعلاج أدمغة الأطفال الذين يعانون من مرض التوحد، ويمكن أن يكون بديلاً عن العلاجات المحدودة المتاحة حاليًا التي تعالج الأعراض ولا تستهدف مسببات المرض.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة