تركيا تعتزم إنشاء مستشفيين ميدانيين باليمن

مؤتمر صحفي مشترك بين وزير الصحة التركي محمد مؤذن أوغلو (يمين) ونظيره اليمني ناصر محسن ناصر (الأناضول)
مؤتمر صحفي مشترك بين وزير الصحة التركي محمد مؤذن أوغلو (يمين) ونظيره اليمني ناصر محسن ناصر (الأناضول)

قال وزير الصحة التركي محمد مؤذن أوغلو إن تركيا تعتزم إنشاء مستشفيين ميدانيين في مدينتي عدن (جنوب) وتعز (وسط) اليمنيتين، ريثما تستقر الأوضاع فيهما.

وجاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده الوزير التركي مع نظيره اليمني ناصر محسن ناصر، عقب اجتماع جرى بينهما في العاصمة التركية أنقرة الأربعاء.

وأضاف الوزير التركي أنه تم بحث كيفية تقديم تركيا الدعم لليمن، إلى جانب مناقشة الطلبات التي تقدم بها الجانب اليمني، مشيرا إلى أن تركيا ستقدم الدعم للمستشفى الحالي في عدن، وأنها كلفت فريقا من موظفي وزارة الصحة التركية للتوجه إلى عدن لتحديد الاحتياجات.

وكشف مؤذن أوغلو أن تركيا أرسلت سفينة محملة بالمساعدات إلى اليمن تضمنت مستلزمات طبية وأدوية، وأضاف "سنناقش مع الضيوف اليمنيين مسائل ترميم المراكز الصحية المهدمة، ونقل الخبرات للمراكز الصحية في اليمن، لتمكينها من تقديم خدمات بشكل أفضل، إلى جانب تدريب الكوادر الصحية اليمينة في تركيا".

ولفت الوزير التركي إلى أن مسؤولي الوزارة سيبدؤون عقب انتهاء فعاليات زيارة الوفد اليمني، بوضع خطط لمعالجة المرضى اليمنيين الذين سيتم نقلهم إلى تركيا.

من جانبه، أشاد وزير الصحة العامة والسكان اليمني بالعلاقات بين شعبي البلدين، مضيفاً أن تركيا تمتلك خبرات واسعة في مجال الخدمات الطبية وخدمات الطوارئ والصناعات الدوائية، ومشددًا على أن اليمن يمر بمرحلة صعبة.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

تفشىت حمى الضنك بمدينة عتق بمحافظة شبوة اليمنية، في ظل وضع صحي متردٍ، وذلك نتيجة تدمير المنشآت الصحية وحصارها من جانب مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع.

قالت منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء إنها نقلت إمدادات طبية لإنقاذ الأرواح إلى مدينة عدن (جنوب اليمن)، حيث أصبحت معظم المنشآت الصحية معطلة بسبب القتال والنقص الحاد في الإمدادات.

يعيش الأطفال الخدج في تعز باليمن وضعا خطيرا يهددهم بالموت، وذلك نتيجة الدمار الذي ألحقه الحوثيون بمستشفى الأمومة والطفولة في المدينة، والحصار المفروض عليها.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة